الاتحاد

الإمارات

رد من صندوق معاشات ومكافآت التقاعد بأبوظبي على دبابيس

نقص البيانات من جهة العمل سبب تأخير معاملة الموظف المتقاعد

تعقيبا على ما جاء في عمود دبابيس المنشور يوم الاثنين الموافق 3/7/2006 ، جاءنا الرد التالي من مدير عام ''صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي'' السيد مبارك راشد المنصوري، فيما يلي نصه:

بخصوص ما جاء به عمود (دبابيس)، وبعد الاطلاع عليه بمراجعة ملف الأخ المتقاعد الذي كتب بشأنه هذا المقال، تبين لنا ما يلي من الأوراق والمراسلات الرسمية الموجودة في الملف الخاص به:
وردت الى الصندوق معاملة المعاش التقاعدي من الجهة المعنية بتاريخ 24/4/2006 في حين ان الجهة المذكورة قد أحالته للتقاعد بتاريخ 1/10/2005 وهذا مما يلفت النظر الى انه يستحيل على الصندوق انجاز معاملة المعاش التقاعدي للأخ المذكور بدون حتى ان يخطر الصندوق رسميا بذلك، وبدون ان يستلم المعلومات الضرورية من جهة العمل بما في ذلك المبالغ اللازمة لتحديد قيمة المعاش·
وعند مراجعة الأوراق الخاصة بمعاملة المعاش التقاعدي الواردة الى الصندوق بتاريخ 24/4/2006 تبين ان هناك بعض البيانات الضرورية غير المستوفاة، ونظراً لرغبة الصندوق في انجاز هذه المعاملة على وجه السرعة في ضوء المدة التي مرت على الأخ المتقاعد بدون ان تقوم جهة عمله باخطار الصندوق بتقاعده قام الموظف المختص في الصندوق بمخاطبة الجهة المعنية هاتفياً توفيراً للوقت واختصاراً لزمن المراسلات، ولم يتمكن الصندوق من الحصول على البيانات الضرورية المطلوبة من الجهة المعنية الا بتاريخ 6/6/2006 وفور استلامها تم انجاز معاملة المعاش التقاعدي الخاصة بالأخ المذكور وصرف المبالغ المستحقة له وايداعها في حسابه المصرفي بتاريخ 21/6/·2006 هذا فيما يختص بالتفاصيل المتعلقة بالأخ المتقاعد صاحب الشأن في هذه المقالة أما فيما يختص بالمقالة نفسها وسردها للمعلومات الواردة فيها فنود ان نذكر ما يلي: عرض كاتب المقالة رأيه فيها وأورد ما أورد فيها بدون ان يتحقق من المعلومات، حيث سمع من طرف واحد وهو الأخ المتقاعد ولم يسمع من الطرف الآخر وهو الصندوق وفوجئ الصندوق بالنشر·· ويفهم القارئ من كلام الكاتب ان الصندوق تنكر للأخ المتقاعد بعد طول خدمته وعطائه وان اجراءات انجاز المعاملات بطيئة فيه وهو غير صحيح، حيث ان الصندوق لم يخطر رسميا بتقاعد الأخ المذكور الا بعد حوالى 7 أشهر من احالته الى التقاعد، وعند استلامه للمعاملة تم انجازها في أقل من شهرين· هذا ومن الجدير بالذكر انه كان بالإمكان تقليص هذه الفترة لو توافرت المعلومات المطلوبة من أول مرة وبدون الاضطرار للرجوع الى الجهة المعنية أكثر من مرة·
كذلك ذكر الكاتب قاعدة صرف 80 في المئة من الراتب التقاعدي لحين الانتهاء من الاجراءات'' وأورد أن المتقاعد أبلغ موظفي الصندوق بها حتى يتسنى له صرف معاشه·· ولو كان تكلف الكاتب مشقة سؤال أهل الاختصاص لعلم ان لكل قاعدة شروطا للعمل بها، وان الأخ المتقاعد لم يستوف الشروط المحددة من قبل مجلس إدارة الصندوق لصرف الـ80 في المئة من معاشه لحين استكمال الاجراءات ولذا فإن هذه القاعدة لا تنطبق في هذه الحالة والصندوق ملزم بالعمل بنصوص القانون·
وقد نشر كاتب المقالة هذا الموضوع بتاريخ 3/7/2006 موجهاً السؤال للصندوق بخصوص المعاش التقاعدي للأخ المذكور قائلاً بالحرف الواحد: ''ومنذ اليوم الذي تقاعد فيه وحتى يومنا هذا لم يتسلم فلساً واحداً من صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي'' وهو ما ينافي الحقيقة حيث ان الصندوق قام بانجاز المعاملة وصرف المعاش المستحق وايداعه منذ 21/6/2006 اي ما يزيد على 10 أيام كان بإمكان الكاتب ان يعرف خلالها بصرف المعاش ليورد هذه المعلومة في مقالته والا يكتب معلومة غير صحيحة كهذه·
وأخيراً أشكر لكم مقدماً حسن تعاونكم على إبلاغ وجهة نظر الصندوق للرأي العام عبر جريدتكم الموقرة وعبر نفس النافذة الإعلامية للكاتب، حتى يتسنى للقراء الاطلاع على الرأي والرأي الآخر، حيث كان من الضروري في نظرنا ان نكتب اليكم موضحين اللبس حول ما نشر·· مع تمنياتي بكل توفيق في رسالتكم الإعلامية دائماً·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم