الاتحاد

الاقتصادي

صعود جماعي للأسهم يقفز بمؤشر سوق دبي 2,57%

متعاملون في سوق دبي المالي  (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي) - تمكن المؤشر العام لسوق دبي المالي من استعادة مستوى 1500 نقطة الذي فقده منذ نحو الشهرين، وسجل ارتفاعاً قوياً بنهاية جلسة الأمس زادت نسبته عن 2,57% وسط انتعاش كبير في مستويات السيولة التي بلغت 235 مليون درهم لأول مرة منذ جلسة 10 مايو الماضي.
ودفعت موجة انتعاش جماعية للأسهم وللمؤشرات الفرعية، سوق دبي المالي لتعزيز مكاسبه المحدودة التي يشهدها منذ بداية تعاملات يوليو الجاري، بأكثر من 37 نقطة دفعة واحدة ليغلق عند 1502,21 نقطة.
وعزا محللون الارتفاع القوي الذي سجله مؤشر دبي أمس إلى موجة الانتعاش التي تشهدها الأسواق المالية العالمية منذ تعاملات جلسة الاثنين بالتزامن مع الصعود اللافت للسوق السعودي أمس عقب الإعلان عن قانون الرهن العقاري في المملكة.
واستهل المؤشر العام لسوق دبي المالي تعاملات جلسة الأمس مقتفياً مساره الصاعد في الجلسات السابقة، لكن بوتيرة ضعيفة استمرت حتى منتصف الجلسة ومن ثم دفعت التحركات الإيجابية للعديد من الأسهم القيادية، خاصة العقارية في النصف الثاني من التعاملات السوق للارتفاع تدريجياً وصولاً إلى أعلى مستوياته عند نقطة الإغلاق محققاً مكاسب بلغت 37,64 نقطة مقارنة بإغلاق الجلسة السابقة.
وقاد سهم إعمار العقارية الأسهم الداعمة للسوق أمس بعد أن أغلق مرتفعاً بنسبة 6,6%، وسهم تمويل المرتفع بنسبة 5%، بالإضافة إلى سهم أرابتك وسهم دريك آند سكل، حيث أغلق الأول مرتفعاً بنسبة 3%، والثاني مرتفعاً بنسبة 3,7%، فيما واكب سهم سوق دبي المالي الصعود القوي وارتفع بنسبة 4,7%.
وفيما يتعلّق بحركة التداول أمس، سجلت التداولات نمواً ملحوظاً بالأحجام والقيم، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 177 مليون سهم مقارنة مع 70,5 مليون سهم في الجلسة الماضية، فيما ارتفعت قيم التداولات إلى 235,3 مليون درهم بمكاسب 334,1% عن قيم التداولات بالجلسة الماضية والتي بلغت 54,2 مليون درهم، وارتفعت الصفقات لتصل إلى 2998 صفقة بنمو نسبته 143,1% عن عدد صفقات الجلسة الماضية والذي بلغ 1233 صفقة.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، عمت الارتفاعات كافة القطاعات، حيث أنهت مؤشرات سبعة قطاعات على ارتفاع فيما استقرت بقية القطاعات عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع الخدمات المؤشرات الصاعدة بعد أن سجل نسبة ارتفاع قدرها 5%، تلاه مؤشر قطاع العقارات بمكاسب 4,8%، ثم مؤشر قطاع الاستثمار بنمو 2,6%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي، شهد التداول ارتفاع 26 شركة وهبوط شركة واحدة وثبات أسعار شركة واحدة، حيث تصدر سهم المدينة للتمويل والاستثمار الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقها عند سعر 0,740 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 8,710%، تلتها الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 0,350 درهم بزيادة قدرها 8,070%، ثم اكتتاب القابضة بإغلاق 0,940 درهم بنسبة تغير بلغت 6,820%، وإعمار العقارية بإغلاق 3,080 درهم بنسبة تغير بلغت 6,570%، والشركة الإسلامية العربية للتأمين (سلامه) بإغلاق 0,670 درهم بنسبة تغير بلغت 6,010%.
وتصدرت شركة إعمار العقارية الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول بعد أن حققت تداولات بقيمـة 91,43 مليون درهم، تلتها شركة تمويل بتداولات بقيمة 32,04 مليون درهم ثم شركة أرابتك القابضة بتداولات بقيمة 23,51 مليون درهم، والشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) تداولات بلغت 16,43 مليون درهم.
وفيما يتعلّق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 55,26 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 24,89 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 62,37 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 64,66 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 2,93 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 4,77 مليون درهم خلال الفترة نفسها.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 120,56 مليون درهم لتشكل ما نسبته 51,23 % من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 94,320 مليون درهم لتشكل ما نسبته 40,08 % من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 26,23 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

«دبي للطيران» يختتم فعالياته بصفقات تتجاوز الـ 200 مليار درهم