الاتحاد

الإمارات

السمالية تحتضن أبناء الوطن وتصقل مهاراتهم الفنية

يمارس مئات الاطفال والشباب من ابناء الامارات في اجواء هادئة هواياتهم في السباحة وركوب الخيل والاشغال اليدوية والالعاب الشعبية في جزيرة السمالية التي تبعد نصف ساعة بالسيارة عن مدينة ابوظبي ويلتقي هؤلاء الطلاب والطالبات طيلة فصل الصيف ضمن برامج تدريبية وترفيهية مكثفة يشرف عليها نادي تراث الإمارات ويمضون قرابة شهرين متتاليين في '' ملتقى السمالية الصيفي 2006 '' الذي ينظمه النادي كل عام في امارة ابوظبي لتعليم الطلاب فنون التراث الشعبي والحفاظ عليها بعيدا عن وسائل الحياة الحديثة ·
ويقول خميس راشد الرميثي مدير عام نادي تراث الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى في لقاء معه في جزيرة السمالية ان ملتقى السمالية الصيفي 2006 يعتبر واحدا من أهم الأنشطة التراثية الشبابية التي يحاول نادي تراث الإمارات من خلاله ترسيخ أهدافه بتعليم وتثقيف الأجيال الجديدة تراث الآباء والأجداد لغايات تعميق الحس الوطني لديهم وتعميق ارتباطهم بجذورهم الأصيلة ضمن معادلة دقيقة توائم ما بين'' الأصالة والمعاصرة'' في إطار توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات الذي يرعى سنويا أعمال هذا الملتقى الذي اصبح تجربة شبابية تراثية تعد الأولى من نوعها في منطقة الخليج·
ويشارك في الملتقى الطلاب والطالبات المنتسبون إلى فروع النادي السبعة كما أتاحت إدارة النادي ضمن برامج خاصة الفرصة لمشاركة عدد من شباب وشابات الإمارات من ذوي الإحتياجات الخاصة والأيتام ومن المنتسبين إلى المراكز الشبابية والجمعيات الكشفية وطلبة الجامعات والمعاهد العليا·
وردا على سؤال حول أهداف الملتقى لهذا العام قال الرميثي ان الهدف يتركز حول ربط الطلبة المواطنين بتراث مجتمعهم وتعليمهم كل مفردات حياة آبائهم وأجدادهم المهنية والقيمية والأخلاقية والسلوكية اضافة الى صقل مواهب الطلبة ورعاية إبداعاتهم الرياضية والعلمية والأدبية والفنية وإكساب الطلبة المهارات اللازمة لمواجهة احتياجاتهم الحياتية·
واشار الى تدريب الطلبة على العمل بروح الفريق وعلى معايير الانضباط والالتزام خلال الملتقى اضافة الى خلق جيل من الشباب الواعي لقيمة التراث والمتبني له كجزء من رسالته المستقبلية وكذلك رفد المجتمع بنماذج من الطلبة المتسلحين بالعلم المتمسكين بالتراث·
ويقول الرميثي الذي دشن ملتقى السمالية واشرف عليه منذ البداية اننا نشعر بالفخر والاعتزاز لنجاح النادي في اقامة هذا الملتقى الذي مضى علي انشائه 12 عاما وهذا هو الملتقى الثالث عشر الذي يقام في العام 2006 وسوف نواصل بكل تاكيد اقامة ملتقيات اخرى محلية وخليجية في جزيرة السمالية في المرحلة المقبلة·
ويصل عدد الطلبة المشاركين في الملتقى لعام 2006 نحو 1100 طالب وطالبة في حين بلغ عدد المشاركين في الملتقى لعام 2005 ''''1470 طالبا وطالبة ''''1190 من الذكور و ''''280 من الإناث كما ان مجموع أعداد الطلبة المستفيدين على مدى الإثني عشر عاما من عمر الملتقى زاد عن 12 الف طالب وطالبة·
ويرى الرميثي ان الإنجاز النوعي يتمثل في تشكيل فرق تراثية متخصصة من الطلبة في مختلف الرياضات التراثية وهي تمثل النادي وبعضها أو بعض أفرادها أصبحوا يمثلون الدولة في مختلف السباقات المحلية والإقليمية والدولية في الفروسية والسباحة والقوارب الشراعية الحديثة والمبارزة بالسيف ورياضة الكاراتيه·
ويقول تقرير لنادي تراث الامارات ان الأنشطة الرئيسية في الملتقى في دورة هذا العام تشمل 14 نشاطا هي/الفروسية - الهجن - الرماية التقليدية - الألعاب الشعبية - الشراع التراثي - التجديف التراثي - الملعب الصابوني - السباحة الحرة - الفلك - البيئة - العادات والتقاليد التي تشمل إعداد القهوة وكرم الضيافة واحترام كبار السن وأدب المجالس وغيرها - السفينة التراثية - أنشطة مدرسة الإمارات للشراع - الشراع الرملي''·
واوضح سعيد علي المناعي مشرف عام الأنشطة في نادي تراث الامارات خلال جولتنا في جزيرة السمالية برفقته إن ادارة الأنشطة والفروع في النادي أعدت برنامجا متنوعا لاستقطاب الطلاب نحو الأنشطة التي تفيدهم بدنيا ·
ويقول احد مدربي الفروسية ان الطلاب يتدربون خلال الملتقى على أساسيات الفروسية مثل كيفية التعامل والتحكم في الخيول وكيفية ركوبها والتعرف على معلومات أخرى حول الخيول ومعيشتها وغذائها وغيرها·
وأشار مدرب فريق اليولة محمد سهيل المنصوري إلى تأسيس الفريق في وقت قياسي ومدى الإقبال الكبير من الطلبة على تعلم فنون وأسرار هذه الرقصة· وقال اننا نعلمهم الحركات الأساسية لليولة وتتعلق بكيفية تحريك الرأس والقدمين وإتقان حركة السلاح وسيكون للفرقة شأن كبير من خلال مشاركاتها في كافة المناسبات التي ينظمها نادي تراث الإمارات حيث قدمت اللجنة العليا للملتقى كافة وسائل الدعم والاهتمام والرعاية ليعكس الفريق صورة مشرقة عن هذا الموروث الشعبي الذي بدأ يأخذ حيزا مهما بين الرقصات التي تختص بها الدولة ومنها: العيالة والحربية والرزفة وغيرها·(وام)

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة