الاتحاد

عربي ودولي

زعماء المحاكم في الصومال يرفضون قطعيا نشر قوة سلام

مقديشو - وكالات الأنباء: استقبل قادة ''المجلس الإسلامي الأعلى'' في الصومال ''المحاكم الشرعية''، سابقا لأول مرة أمس وفدا دوليا وأبلغوه رفضهم القاطع لاقتراح نشر قوة أجنبية لحفظ السلام في البلاد·
والتقي الوفد المؤلف من خبير عسكري ودبلوماسي من جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي والهيئة الحكومية للتنمية في دول شرق أفريقيا ''إيجاد'' والاتحاد الأوروبي مكلفين بدراسة إمكان نشر قوة حفظ السلام، القادة الصوماليين الجدد في العاصمة مقديشو صباح أمس· وقال المجلس في بيان وزعه على أعضاء الوفد ''نحن نعتقد أن القوات الأجنبية غير ضرورية وغير مفيدة في الوقت نفسه لأن المشكلة الصومالية سياسية و لايمكن حلها بوسائل عسكرية''·
وكان الوفد التقى قادة الحكومة الصومالية أمس الأول في مدينة بيداوة (250 كيومترا شمال غربي مقديشو)، مقر المؤسسات الانتقالية التي انشئت عام ،2004 حيث جدد الرئيس الصومالي عبدالله يوسف احمد ورئيس الحكومة علي محمد جيدي دعوتهما الى نشر قوة حفظ السلام في البلاد ·
وتسيطر ميليشيات المحاكم الشرعية ومنذ بداية شهر يونيو على مقديشو واكثر من ثلاث مناطق من أصل 18 منطقة في الصومال·
وقد تبنى الاتحاد الافريقي منذ مطلع العام الماضي مبدأ استخدام قوات دولية لفرض الاستقرار في الصومال لكن تنفيذ المشروع يتعثر· كما حاولت الامم المتحدة التدخل مرتين خلال الحرب الأهلية في العقد الماضي لكنها اخفقت وقتل على الاقل 151 من الجنود التابعين لها·

اقرأ أيضا

واشنطن تحذّر كوريا الشمالية من عواقب إجراء تجربة نووية