الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي أميركي ومسؤولين عراقيين و9 مسلحين


بغداد - وكالات الأنباء: أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل جندي أميركي اثر هجوم بالقنابل والأسلحة الخفيفة صباح أمس في بغداد· واوضح البيان ان الجندي 'قتل عندما أصيبت دوريته بعبوة ناسفة واستهدف باطلاق نار من أسلحة خفيفة من قوات معادية للعراقيين'·
من ناحية آخرى اغتيل مسؤولان محليان عراقيان مساء وفجر الثلاثاء والأربعاء في هجومين أسفرا أيضا عن إصابة سبعة من مرافقيهما· وقال مصدر في شرطة كربلاء ان رئيس مجلس إدارة منطقة الحرة التابعة لكربلاء اغتيل إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه على الطريق بين مقرالمنطقة ومنزل القتيل الشيخ مجيد صالح الشبيب· كما اغتال مسلحون عضو مجلس إدارة مدينة الحلة جنوب بغداد على مفرق طريق القاسم الهاشمية شرق الحلة وأصابوا ثلاثة من مرافقيه· وقد قتلت القوات المتعددة الجنسيات أمس سبعة من المسلحين واستولت على كمية من الأسلحة خلال عمليات لعرقلة هجمات للارهابيين شمال شرق وغرب الموصل· واكتشف التشكيل أيضا عددا من الأسلحة داخل السيارة من ضمنها بندقية قناص عدد ''2 وثلاث بنادق كلاشنكوف وقاذفة قنابل ذات دفع صاروخي وقذيفة وقنبلتين يدويتين وثلاثة مسدسات وصواعق لقذائف الهاون· وهاجم مسلحون مجهولون أمس دورية للشرطة العراقية في كركوك مما ادى الى اصابة ثلاثة من عناصرها بجروح خطيرة · وقال اللواء تورهان يوسف قائد شرطة المدينة ان '3 من عناصر الشرطة اصيبوا بجروح خطيرة بعدما فتح مسلحون مجهولون النار على احدى الدوريات التابعة لشرطة الطوارىء جنوب مركز مدينة كركوك'· واعلنت مصادرعسكرية أميركية والتلفزيون العراقي ان مصورا عراقيا مع شبكة التلفزيون الأميركية 'سي بي اس' اصيب بجروح أمس برصاص جنود أميركيين خلال اشتباك وقع مع متمرد في الموصل بشمال العراق· وجاء في بيان للجيش الاميركي ان 'قوات من اللواء الاول في كتيبة المشاة الـ25 قتلوا ارهابيا وجرحوا مصورا خلال حادث' وقع في المكان الذي نفذت فيه عملية انتحارية في أحد احياء شمال شرق الموصل· وفي السياق اعتقل الجيش الأميركي فجر أمس 20 عراقيا متورطا بتنفيذ هجمات مسلحة جنوبي كركوك·

اقرأ أيضا

بومبيو يعلن إنشاء هيئة عالمية للحريات الدينية