الاتحاد

ثقافة

أصدقاء من الألف إلى الياء.. قصص تحكيها الحيوانات

صالحة غابش

صالحة غابش

غالية خوجة (الشارقة)

غداً، توقع الكاتبتان الإماراتية صالحة غابش والمصرية سماح أبوبكر عزت، تجربتهما الأولى في الكتابة المشتركة، وهي المجموعة القصصية (أصدقاء من الألف إلى الياء).
وفي حوار خاطف مع «الاتحاد» أفشت صالحة غابش أسرار العمل قائلة: الكتاب 28 قصة بلسان الحيوانات، وبعدد حروف الأبجدية، وهي تجربتنا الأولى، وكل منا كتبت (14) قصة. والهدف هو غرس عدد من القيم من خلال الحيوانات المختارة، وصفاتها الطبيعية، فهناك حيوانات أسرية، وحيوانات عاملة ومجتهدة، وهناك حيوانات مغرورة، وأخرى سيئة الظن.
وتابعت: ننشد، وبأسلوب غير مباشر، أن يفكر الطفل القارئ بطريقة سليمة، ليتخذ قرارات سليمة، ويبتعد عن الغرور والحقد، وينمو مع التسامح والمحبة والصداقة والتواضع والثقافة والعلم.
وأضافت: القارئ سيلاحظ اختلافاً في لغة كل كاتبة، لكن هذا الاختلاف لصالح الطفل، ومواكب لنفسيته، أمّا الخيال فهو عالم مناسب؛ لأن المجموعة اعتمدت على الحيوانات كشخصية رئيسة، وهي شخصيات محببة للأطفال، ومن خلال هذه الشخصيات، نشد الأطفال إلى الاهتمام بالبيئة، والتعرف عليها، من خلال الطاووس، العصفور، الضب، الجمل، الزرافة، الظبي، والنمل المعروف عنه كيف يعمل ضمن فريق عمل واحد متكامل.
وعن النهايات، قالت: إيجابية لبعث الثقة في النفس، إضافة إلى التأكيد على استمرار البعد الأخلاقي، ومن الممكن أن يشارك الطفل في الكتابة والقراءة، من خلال توقعاته للأحداث والنهايات.

اقرأ أيضا

فضاءات وأبعاد وأسئلة تحت سقف التجريب.. «فن أبوظبي» جدلية الحياة