الاتحاد

عربي ودولي

وزير خارجية السودان في بيروت: نسعى لعلاقات متينة بين لبنان وسوريا


بيروت - الاتحاد: أعلن وزير خارجية السودان لام أكول أجاوين في بيروت أمس أن مساعي بلاده لا تزال مستمرة لاصلاح العلاقة بين لبنان وسوريا، مبدياً تفاؤله بأن تكلل بالنجاح· وقال في تصريحات ادلى بها أمس بعد أن أجرى مباحثات مع نظيره اللبناني فوزي صلوخ ورؤساء الجمهورية والحكومة ومجلس النواب إميل لحود وفؤاد السنيورة ونبيه بري انه سلم رسالة من الرئيس السوداني عمر البشير الى لحود وان بلاده تسعى الى إرساء قواعد متينة ومتميزة للعلاقات بين لبنان وسوريا· وأضاف ''نستطيع مساعدة الطرفين في التوصل الى اتفاق بينهما لكن القرار النهائي ليس في يد السودان''·
وأوضح أكول المحادثات التي اجراها مع المسؤولين اللبنانيين تناولت العلاقات الثنائية والتطورات الراهنة في لبنان وفلسطين وأكد دعم بلاده للشعب الفلسطيني· أما صلوخ فقال إنه تم التوقيع خلال اللقاء على اتفاقية لتشكيل لجنة عليا مشتركة لبنانية - سودانية لمتابعة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها· ورحب بجهود الخرطوم في ترسيخ الوئام الوطني وتكريس الوحدة بين أبناء الشعب اللبناني·
من جهة ثانية، أكد عضو البرلمان الألماني كريستيان روك بعد لقائه رئيس ''حزب الكتائب'' اللبناني أمين الجميل أمس، انه لمس خلال زيارته الى دمشق إحراز تقدم في العلاقات بين لبنان وسوريا· وتمنى في تصريح مقتضب على جميع الأطراف المؤيدة لسوريا احترام هذا التقدم، لافتاً إلى أن بلاده تسعى لتقريب وجهات النظر بين الأطراف اللبنانيين·
على صعيد آخر، أعلن نائب رئيس المحكمة الفرنسية لمكافحة الإرهاب جان لوي بروجيير المكلف من قبل السلطات الفرنسية بالتحقيق في جريمة اغتيال الصحافي اللبناني سمير قصير ان القضاء الفرنسي وضع كل إمكاناته لمعرفة الجناة ومحاكمتهم·
وقال بعد لقائه السنيورة في بيروت امس: إنهما بحثا سبل التعاون للوصول الى معرفة الحقيقة ودعا إلى المحافظة على السرية في التحقيقات· وأضاف أنه عقد اول اجتماع عمل مع وزير العدل اللبناني شارل رزق والمدعي العام التمييزي سعيد ميرزا، والمحقق العدلي في جريمة اغتيال قصير، القاضي سامي صدقي ورئيس مجلس القضاء الأعلى اللبناني بهدف التنسيق بين التحقيق القضائي اللبناني والفرنسي· وكان صدقي قد استمع أمس الى إفادات عدد من الشهود·

اقرأ أيضا

نائب معارض لمساءلة ترامب يصبح "جمهورياً"