صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد الشرقي: شبابنا ثروة الوطن

 محمد بن حمد الشرقي

محمد بن حمد الشرقي

الفجيرة (الاتحاد)

قال سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد إمارة الفجيرة، إنّ «شبابنا هم الثروة التي نراهن عليها في تحقيق أفضل المراكز وأعلى المستويات التي تطمح إليها دولة الإمارات على كل الأصعدة والمجالات. وتمكين الشباب هو مطلب رئيس تجسد في طموح القيادة الرشيدة والرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالحرص على الاهتمام بالشباب ودعمهم وخلق الفرص البناءة التي تسهم في تفعيل دورهم بإيجابيةٍ تواكب متغيرات العصر التي تستلزم التعامل بروح الإبداع والابتكار».
وأكد سموه حرص صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على دعم العنصر الشبابي وإشراكه بما يملك من طاقات خلاّقة في رسم حاضرٍ مشرق ومستقبلٍ أكثرَ تطوراً وازدهاراً، مشيراً إلى أن إنشاء وتشكيل مجالس الشباب المحلية تعتبر بادرة نوعيّة تعكس الاهتمام الكبير بإحدى أهم فئات المجتمع وأكثرها تأثيراً وفاعلية وهم الشباب، حيث إنه من الأهمية بمكان منح الشباب الإماراتي الفرص والأدوار التي تمكّنه من وضع خطط العمل الاستراتيجية وتنفيذها، ما يجعله شريكاً رئيساً في بناء الدولة واستشراف مستقبلها التنموي والحضاري.
وأضاف سموه أن مهام الأعضاء الشباب في هذه المجالس ستتجلى في التركيز على كل ما يخدم الوطن ويؤثر إيجاباً على سمعته بين دول العالم، كما سيسهم في وضع البرامج والمبادرات الإبداعية التي تتوافق أهدافها ومخرجاتها مع قضايا الشباب ومواضيعه وتنمّي لديهم قيم التطوع والعطاء وتنهض بالمسؤولية تجاه الوطن والمجتمع.
جاء ذلك بمناسبة إعلان مجلس الإمارات للشباب والديوان الأميري لإمارة الفجيرة عن تشكيل الدورة الثانية لمجلس الفجيرة للشباب، والمكوّن من سبعة أعضاء وقع عليهم الاختيار بناءً على مؤهلاتهم العلمية وخبراتهم العملية، حيث أثبتت المنافسة، من خلال الترشيح لعضوية المجلس، على أن شباب دولة الإمارات يحملون مؤهلات ومهارات تؤهلهم للانضمام لعضوية المجالس الشبابية، والمشاركة في وضع المبادرات التي تساهم في تطوير منظومة العمل الشبابي في الدولة.
من جهتها، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب: «قيادة الدولة غرست في شبابنا القيم الإماراتية الأصيلة، كحب الوطن والعطاء والتسامح، وهذا ما يميز شباب الإمارات عن أقرانهم في مختلف دول العالم».
وأكدت المزروعي أن دورنا كشباب هو المثابرة لرد الجميل للوطن، والمجالس الشبابية ستقوم بذلك من خلال وضع أفضل المبادرات والخطط لضمان توجيه طاقات الشباب نحو الطريق الصحيح.
من ناحيته، قال محمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري بالفجيرة، إن «تشكيل الدورة الثانية لمجلس الفجيرة للشباب هو استكمال لمسيرة العمل الداعم والدؤوب التي تتبناها حكومة الإمارات الرشيدة في الارتقاء بالعمل الشبابي، والتي تحرص من خلالها على تمكين الشباب واستثمار طاقاتهم وإمكانياتهم ووعيهم الإيجابي لبناء مستقبل يقوم على العلم والمعرفة والطموح والتنافسية».
ويتكون مجلس الفجيرة للشباب من 7 أعضاء، وهم سعيد عبدالله العطر، وسارة عباس الرئيسي، وعبدالله محمد علي المسماري، وموزة سعيد الهاشمي، وسليمة عبدالله المزروعي، ومنصور سالم الكياني، وخالد بن خاتم الشامسي.

محمد بن حمد الشرقي يصدر قراراً بتعيين مدير عام لمركز الفجيرة للمغامرات
الفجيرة (وام)

أصدر سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، القرار رقم 14 لسنة 2017 القاضي بتعيين السيد سعيد خميس محيوس المعمري، مديراً عاماً لمركز الفجيرة للمغامرات. ونص القرار، على أن يكون سعيد المعمري مسؤولاً عن إدارة المركز، ورسم السياسة العامة له.