الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للموانئ» توقع مذكرة تفاهم مع «الرقابة الغذائية»

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت شركة أبوظبي للموانئ، مذكرة تفاهم ، مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، لتسهيل عبور وتفتيش المواد الغذائية عبر ميناء خليفة، أول ميناء شبه آلي في المنطقة، والمقرر افتتاحه في الربع الأخير من العام الحالي. وتضمنت مذكرة التفاهم، تقديم مستويات أداء وخدمات عالية الجودة للشركات والمؤسسات، التي ستستفيد من المزايا التي يتيحها ميناء خليفة خلال المرحلة الأولى والمراحل التالية وصولاً الى التشغيل الكامل للميناء بكامل طاقته التشغيلية وفقاً للموعد المحدد له.
كما نصت الاتفاقية على توفير جميع الاجراءات اللازم اتباعها لتسهيل مرور البضائع الغذائية والتأكد من مطابقتها لأعلى معايير السلامة الغذائية والتخلص من العقبات التي تواجه مفتشو الجمارك لتأدية دورهم بشكل فعال في مناطق الكشف. كما سيقدم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، خدمات ذات جودة عالية لجميع عملاء الجهاز وشركة أبوظبي للموانئ بكل سهولة وكفاءة تتماشى مع المستوى العالمي الذي يطمح ميناء خليفة إلى الوصول إليه. وعبّر الكابتن محمد الشامسي، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الموانئ في شركة أبوظبي للموانئ، عن أهمية العمل مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الذي تأسس تجسيداُ لرؤية القيادة الرشيدة التي تسعى دائماً من أجل ضمان سلامة المواطنين والمقيمين ورعايتهم من ناحية سلامة الغذاء وضمان جودته وصلاحيته. وأكد، إلتزام الشركة باتخاذ كافة الاجراءات التنسيقية المطلوبة، لتمكين الجهاز من أداء التزاماته الواردة في الاتفاقية على أكمل وجهه. من جانبها، قالت الدكتورة مريم حارب سلطان اليوسف، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية “يعمل “الجهاز”، على ضمان وصول الغذاء الصحي والسليم لكافة سكان الإمارة”، مشيرة إلى أن مذكرة التفاهم المبرمة بين “الجهاز” و “أبوظبي للموانئ” تعد خطوة مهمة في سبيل ضمان سلامة المنتجات الغذائية الواردة عبر ميناء خليفة وتعزيزاً لمبدأ التعاون المشترك الذي ينتهجه الجهاز مع كافة شركاءه الاستراتيجيين.
وعبرت عن أملها في أن ينعكس هذا التعاون بكل إيجابية على الطرفين، مؤكدة أهمية تعزيز التعاون بين مختلف المؤسسات المعنية لتطوير نظم إدارية متكاملة ومتجانسة في مجال الرقابة والتفتيش الزراعي والغذائي، وبما يتوافق مع الالتزامات المنصوص عليها باتفاقيات منظمة التجارة العالمية وغيرها من الاتفاقيات ذات الصلة.
ومن الجدير بالذكر، أنه سيتم اكتمال المرحلة الأولى من ميناء خليفة كلياً خلال الربع الأخير من هذا العام، بحيث سيكون أول ميناء شبه آلي في المنطقة، وأول ميناء لمناولة البضائع من السكك الحديدية، مجهزاّ بأحدث المعدات اللازمة لمناولة 2,5 مليون حاوية نمطية، وبقدرة استيعابية لـ 12 مليون طن من البضائع العامة سنوياً.

اقرأ أيضا

177.5 مليار درهم صفقات «دبي للطيران»