الاتحاد

الإمارات

منصور بن زايد: على العهد دوماً

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن الإمارات أصبحت بفضل قيادتنا الرشيدة، منارة عالمية للسلام والتعايش الحضاري والحوار البنّاء بين الشعوب، مؤكداً على أن علم الإمارات سيبقى شامخًا شموخ أبنائها، خفاقاً بنسائم الإنجاز والامتياز، يرمز إلى قيم التضحية والفداء والكرامة والعزّة.
ورفع سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أسمى التهاني والتبريكات بمناسبة «يوم العَلَم» إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات الكريم.
ورفع سموه علم الدولة أمس، على سارية مقرّ وزارة شؤون الرئاسة، وسط عزف السلام الوطني، بحضور معالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد، ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، ومعالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي فارس محمد أحمد المزروعي المستشار في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة، ووكلاء الوزارة، والمستشارين والموظفين.
وعبّر سمو الشيخ منصور بن زايد عن فخره واعتزازه برفع علم دولة الإمارات على سارية وزارة شؤون الرئاسة، إذ تتزامن مناسبة «يوم العَلَم» في الثالث من نوفمبر مع ذكرى تولِّي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، مُشيدًا معاليه بالقيادة الرشيدة لصاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو حكّام الإمارات. وقال سموه: «إن يوم العَلَم مناسبة وطنية نجدّد فيها انتماءنا إلى وطننا العزيز، والولاء لقيادتنا الرشيدة، والعرفان بالجميل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ولآبائنا المؤسّسين رحمهم الله، كما يتنامى فيها فخرنا بما بلغته دولتنا من مكانة مرموقة في مصاف الدول المتقدّمة، وما حقّقته من إنجازات رائدة في المجالات جميعها، تحصد الإشادة والثناء والإعجاب»، وأشار سموه إلى أن الاحتفال بـ«يوم العَلَم» يكتسب هذه السنة رمزيةً كبيرةً بتزامنه مع «عام التسامح».
وأضاف سموه: «إننا على العهد دومًا لقيادتنا الرشيدة بمضاعفة الجهد والعمل الدؤوب المُخلص، لضمان رفعة الوطن وترسيخ مكانته الراقية، سائلين الله العليّ القدير أن يحفظ دولتنا وقيادتنا وشعبنا، وأن يمنّ عليها بنعمة الأمن والأمان».

اقرأ أيضا