باريس (أ ف ب) غاب الزوار، أمس السبت، لليوم الخامس على التوالي عن برج إيفل في باريس، بسبب استمرار الإضراب المنفذ من جانب عمال المعلم احتجاجا على «الحوار العقيم» مع إدارة الموقع. ولا تطالب النقابات العمالية القائمة على الإضراب الذي يشارك فيه 300 عامل في المعلم بزيادة على الرواتب بل تعترض على ما تصفه بـ«الحوار العقيم مع الإدارة والنقص المتعمد في الشفافية من جانبها في القرارات الاستراتيجية». ويزور برج إيفل المشيد سنة 1889 ستة ملايين شخص سنوياً، في حين يخشى العمال نقص الشفافية في المشاريع ذات الصلة بتشغيل البرج.