الاتحاد

الإمارات

«أغذية» تدير مراكز خدمات السلع الغذائية في أبوظبي

مؤتمر صحفي عقب التوقيع (من المصدر)

مؤتمر صحفي عقب التوقيع (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

وقعت بلدية مدينة أبوظبي ممثلة عن دائرة التخطيط العمراني والبلديات، ومجموعة أغذية الخميس الماضي، اتفاقية بموجبها تتولى أغذية إدارة مراكز خدمات السلع الغذائية التابعة لبلدية مدينة أبوظبي، والبالغ عددها مركزين رئيسين في مدينة أبوظبي وضواحيها، بالإضافة إلى ستة منافذ لبيع السلع الغذائية المدعومة في جميعة أبوظبي التعاونية.
وتتضمن الاتفاقية بنوداً ستسهم بشكل كبير في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمساهمة في دعم منظومة الأمن الغذائي للإمارة، وتوسعة نطاق الخدمات المقدمة للمتعاملين والإعلان عنها للجمهور من خلال الوسائل السمعية والبصرية وما في حكمها.
ووقع الاتفاقية من جانب بلدية مدينة أبوظبي سيف بدر القبيسي المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي والمهندس طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية».
وشهدت مراكز خدمات السلع الغذائية التابعة لبلدية مدينة أبوظبي، إقبالاً كبيراً خلال السنوات الماضية، وكان هناك تطور من حيث ارتفاع عدد السلع والمنتجات المقدمة للمواطنين وتنوعها بما يلبي حاجة المواطنين ودعم المبادرات المجتمعية، حيث إنه ومن خلال التعاون المتبادل بين القطاعين الحكومي والخاص وصلت نسبة التوفير على المواطنين خلال الثلاث السنوات الماضية إلى ما يقارب 236 مليون درهم، الأمر الذي يعكس دور الدعم المقدم للمواطنين واهتمام القيادة في توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين.
وأكد سيف بدر القبيسي أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي انعكاساً لحرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات على تطوير خدماتها، والوصول إلى أعلى نسب رضا المتعاملين، حيث يعد هذا الهدف أولوية استراتيجية لدى الدائرة بما يتطابق مع الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، وتوجيهات القيادة الرشيدة بأهمية توفير أفضل سبل الحياة الكريمة، وأرقى الخدمات إلى المواطنين، من خلال اتباع أفضل الممارسات التي أثبتت نجاحها، حيث تعول الدائرة على هذه الاتفاقية وبالنظر إلى تاريخ مجموعة «أغذية» وخدماتها المتقدمة، وتتطلع إلى الارتقاء المستمر في خدمة المتعاملين من خلال مراكز خدمات السلع الغذائية.
وأضاف أن الدائرة تسعى بشكل مستمر نحو تعزيز علاقات التعاون مع القطاعين العام والخاص، إيمانا بأهمية تكامل الجهود المشتركة بهدف تحقيق رضا المتعاملين وإسعاد المواطنين.
وأكد طارق أحمد سعيد الواحدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية» التزام المجموعة بالتنسيق والعمل مع كافة الجهات الحكومية وأصحاب المصلحة من أجل تحقيق الحياة الكريمة للمواطنين ورفاهيتهم بما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة التي تحرص دائماً على مصلحة الوطن والمواطن. وأشاد الواحدي بالأهداف المشتركة التي تجمع بلدية مدينة أبوظبي مع مجموعة أغذية والتي ترمي من خلال هذه الاتفاقية إلى تطوير الخدمات عبر جميع مراكز البيع وتوفير أعلى جودة من المنتجات الاستهلاكية بأسعار مناسبة وبسهولة مطلقة، بالإضافة إلى زيادة عدد المنتجات والعروض، وتحسين آليات الوصول إلى أكبر نسبة ممكنة من المواطنين من خلال الاستثمار بالطرق والوسائل التقنية المبتكرة.
وخلال مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاقية، أوضح الواحدي في تصريحات للصحفيين أن المرحة المقبلة ستشهد تكثيفاً للتواصل مع أفراد المجتمع عبر حوار مفتوح من خلال مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بما يزيد من رضا الجمهور ويسهل من الإجابة على تساؤلات المستفيدين من السلع المدعومة في اللحظة نفسها.
وقال إن الشركة في حال إضافتها لأي منتجات غذائية جديدة سيكون بالتنسيق مع البلدية مع التركيز على المنتجات التي تناسب المستهلك، والمنتجات الصحية والقليلة الدهون.
وأكد الواحدي أن أسعار المنتجات المدعومة لن تتغير وهي مدعومة لصالح المستهلك ولكن الاختلاف في السعر هو فقط ضريبة القيمة المضافة. وقال إن الفترة الانتقالية في إدارة المراكز بين البلدية وشركة أغذية لن يشعر بها المستهلك، لا سيما أن «أغذية» تدير المراكز حاليا بنسبة 50%. وفيما يخص توصيل السلع المدعومة للمنازل، أكد الواحدي أن «أغذية» ستستفيد من شبكة التوزيع لديها حيث توزع حالياً منتج المياه على 80 ألف مستهلك على مستوى الدولة، كما ستستفيد من شبكة التوصيل وقائمة البيانات لدى البلدية. كما تضمن الشركة ظروف التخزين والنقل الجيدة للسلع الغذائية.

تعاون
أوضح سيف يحيى الرميثي رئيس فريق عمل مراكز خدمات السلع الغذائية، أن البلدية من شهرين بدأت بالتعاون مع بريد الإمارات في خدمة توصيل السلع الغذائية للمنازل بغض النظر عن الكميات والأنواع ومتوافر طلب الخدمة عبر الموقع الإلكتروني، مبيناً أنه خلال شهرين تجاوز عدد طلبات خدمة التوصيل ألفي طلب، متوقعاً زيادة العدد بعد طرح التطبيق عبر الهواتف الذكية.


اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا