الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تنتزع لقب شركة طيران عام 2016

جيمس هوجن يتسلم الجائزة (من المصدر)

جيمس هوجن يتسلم الجائزة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

فازت «الاتحاد للطيران»، بلقب «شركة طيران العام 2016» المرموق من قبل مجلة «إير ترانسبورت ورلد» (ATW) الرائدة المتخصصة بأخبار القطاع ومقرّها الولايات المتحدة.
وجاءت الجائزة تقديراً لجهود القيادة التنفيذية القوية التي تحظى بها «الاتحاد للطيران»، التي استطاعت تطوير استراتيجية رابحة للنمو الطبيعي والتفرد على صعيد الشراكة بالحصص، إلى جانب الحرص على تقديم منتجات وخدمات رائدة، ووضع الأُسس لتطوير كوادر عاملة عالية الكفاءة والحماس، علاوةً على الدفاع الدبلوماسي الوقور الذي قدمته حول نموذج أعمالها في أعقاب الهجمات الشرسة التي شنتها ضدها شركات طيران أميركية.
وتم اختيار «الاتحاد للطيران» للفوز بالجائزة الكبرى من قبل هيئة تحرير المجلة ضمن بيئة عالية التنافسية، بمشاركة أكثر من 100 شركة طيران من مختلف أنحاء العالم.
وتم تسليم الجائزة خلال حفل عشاء حضره ممثلون عن شركات الطيران بمناسبة النسخة السنوية الثانية والأربعين لجوائز الإنجاز لشركات الطيران، التابعة لمجلة «آير ترانسبورت ورلد» عشية معرض سنغافورة الجوي.
وقال جيمس هوجن الرئيس والرئيس التنفيذي في «الاتحاد للطيران»: تأتي هذه الجائزة تقديراً للخطط التي سرنا عليها كشركة طيران منذ 13 عاماً، التي تتمثل في أن نكون شركة طيران آمنة ومُربحةً وأن نكون ببساطة الأفضل.
من جهتها، تحدثت كارين والكر رئيسة تحرير مجلة «إير ترانسبورت ورلد»، قائلة: «من الواضح أن (الاتحاد للطيران) تتميّز عن سائر شركات الطيران، وقد تمكّنت من تحديد مسارها بنفسها. وإنه لمن داوعي سرورنا أن نحتفي بالإنجازات التي حققها فريق عمل (الاتحاد للطيران) من خلال حفل جوائز الإنجاز لشركات الطيران، التابع لمجلة (آير ترانسبورت ورلد) لعام 2016 في سنغافورة. لا ريب أن (الاتحاد للطيران) استحقت جائزتنا المرموقة (شركة طيران العام) عن جدارة وليس أبلغ من تعبير جيمس هوجن عن ذلك عندما قال إن المسألة لا تتعلق بأن تكون الأكبر، بل إن تكون الأفضل».
وأشادت مجلة «آير ترانسبورت» بالمنتجات وخدمة العملاء في «الاتحاد للطيران»، واصفةً إياها بأنها جريئة ومبتكرة، وسلطت الضوء على التصميم الداخلي الفريد للمقصورة الذي أدخلته الشركة على الطائرات من طراز إيرباص A380 وبوينج 787، منوّهةً بكونه وضع معايير جديدةً في قطاع الطيران، وتجدر الإشارة إلى أن التصميمات الداخلية شملت مقصورة الإيوان الوحيدة من نوعها التي تضم ثلاث غرف في الأجواء، وتتكون من غرفة نوم وغرفة معيشة وحمام داخلي.
وعلى صعيد العلاقات التي أنجزتها الشركة، أشادت مجلة آير ترانسبورت ورلد باستراتيجية «الاتحاد للطيران» في الاستثمار بالحصص لدى شركات طيران مختارة حول العالم، باعتبارها حجر الأساس لنموذج أعمالها، حيث عززت حصصُ الشراكة في كل من طيران برلين، وطيران داروين ومقرها سويسرا، والخطوط الجوية الصربية، وأليطاليا، وجيت إيروايز، وطيران سيشل، وفيرجن أستراليا، جهود «الاتحاد للطيران» الرامية إلى تقديم طرح فريد يتمثل في إتاحة المزيد من الخيارات أمام المسافرين، وتوسيع نطاق التفاوض مع الموردين الرئيسيين، فضلاً عن تعزيز موارد التدريب المشترك للطواقم الجوية وغيرهم من الموظفين، وتعزيز تكامل شبكة الوجهات.
وبخصوص الاتهامات التي وجهتها شركات الطيران الأميركية للناقلات الجوية الخليجية بانتهاج ممارسات مخالفة لمبدأ التنافسية، نوّهت مجلة آير ترانسبورت ورلد بموقف «الاتحاد للطيران»، قائلةً إن جيمس هوجن والفريق العامل معه تبنّوا موقفاً وقوراً في مواجهة تلك الهجمة الشرسة وانتهجوا استراتيجية دفاع ثابتة عن نموذج أعمال الاتحاد للطيران اعتمدت إبراز الحقائق بدلاً عن التهجمات الشخصية.

اقرأ أيضا

«التخطيط العمراني والبلديات» تبدأ تطوير منطقة ميناء زايد