الاتحاد

الإمارات

خبراء: أدوية «الإنترنت» مجهولة المصدر

جانب من فعاليات مؤتمر الصيادلة في أبوظبي أمس  (من المصدر)

جانب من فعاليات مؤتمر الصيادلة في أبوظبي أمس (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دعا صيادلة مشاركون في المؤتمر الثاني عشر لسلامة الأدوية لعام 2019، إلى تجنب استخدام أو شراء الأدوية عبر «الإنترنت» أو التي يروج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ نظراً لخطورتها وافتقادها الاشتراطات اللازمة، وأنها مجهولة المصدر، وغير آمنة، وبعيدة تماماً عن الرقابة، وأن هناك دوراً مهماً للصيدلي في توعية المجتمعات بالأضرار الناجمة عن استهلاكها.
وأكدت الدكتورة أدلين صليبا رئيسة المؤتمر الثاني عشر لسلامة الأدوية لعام 2019، مدير مكتب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أهمية «صياغة استراتيجيات دوائية تدعم النهج التعاوني للتميز السريري، بالنظر إلى أن عمليات إدارة الدواء معقدة، وكذلك عمل جماعي من مقدمي الرعاية الصحية من أطباء وممرضين من أجل تقديم الخدمات العلاجية المثلى للمرضى».
وأضافت: يقدم مؤتمر السلامة الدوائية برنامجه العلمي من خلال مسارات متعددة، متجاوزاً دور الصيدلي التقليدي في الإدارة الدوائية، مؤكدة أن «الرعاية الصحية بيئة سريعة التطور وديناميكية، حيث يعتبر التكامل السلس والعمل الجماعي الفعال عنصرين أساسيين لتقديم رعاية مرضية آمنة وفعالة من حيث التكلفة وشاملة. يحتاج الأطباء أيضاً إلى تبني تقنيات مبتكرة لتحقيق ذلك»، لتوفير رعاية، آمنة وشاملة وبتكلفة ذات مردود للمرضى.
جاء ذلك على هامش أعمال الدورة الثانية عشرة لمؤتمر السلامة الدوائية 2019 الذي تنظمه شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون مع شركة «سينوفتيكس»، وبالتعاون مع الجمعية الأميركية لصيادلة النظام الصحي (ASHP)، وذلك في فندق دوسيت ثاني، بمشاركة نحو 800 متخصص من المتحدثين في المجال الدوائي وسلامة المرضى في العالم.
من جانبه، أكد الخبير الدولي في الصيدلة سهيل فتيح، أهمية وجود تعاون بين المنظومة الصحية من أجل سلامة المرضى، حيث يجب تمكين الصيدلي من المقومات التي تكفل فعالية الدواء سريرياً، وأن يكون ملماً بالجينات ومدى ملاءمة الأدوية لكل جين من الجينات، حيث إن الفحص الجيني يوضح مدى مناسبة الدواء، داعياً إلى إنشاء مختبر متخصص في الجينات بالدولة بدلاً من اللجوء إلى مختبرات في ألمانيا وإيطاليا وغيرها، لسرعة الحصول على النتائج، وتقليل التكلفة المترتبة على ذلك.

اقرأ أيضا