الاتحاد

الرياضي

ركلة الجزاء أضحكت زيدان واغتالت أحلام البرتغال

كانت ضربة الجزاء التي سددها زين الدين زيدان نجم المنتخب الفرنسي لكرة القدم كافية للتغلب على البرتغال بهدف في الدور قبل النهائي··ولم يعد يفصل المنتخب الفرنسي ''الديوك الزرقاء'' عن لقب البطولة سوى خطوة واحدة وعقبة واحدة هي المنتخب الايطالي عندما يلتقي المنتخبان يوم الاحد المقبل في المباراة النهائية للبطولة·
ونجح زيدان في التفوق بسهولة على زميله السابق في ريال مدريد الاسباني لويس فيجو نجم وقائد المنتخب البرتغالي حيث قاد زيدان الفرنسيين ''إلى المباراة النهائية على حساب فيجو ورفاقه وحطم ورفاقه من الديوك الزرقاء آمال الجيل الذهبي لكرة القدم البرتغالية في الفوز بأي لقب كبير·
وربما يكون المهاجم البرتغالي الشاب كريستيانو رونالدو خطف بعض الاضواء من زيدان 34 عاما ولكن زيدان أنهى المواجهة لصالح فريقه وقاد المنتخب الفرنسي للمباراة النهائية للبطولة للمرة الثانية في تاريخ فرنسا بكأس العالم وهي الثانية خلال ثماني سنوات فقط· وكان زيدان قاد المنتخب الفرنسي للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم 1998 بفرنسا حيث تغلب الفريق على المنتخب البرازيلي بثلاثة أهداف سجل منها زيدان هدفين·
وعلى الرغم من الازعاج الذي سببه رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي للدفاع الفرنسي المتماسك حاول اللاعب الشاب أن يحول هجوم البرتغال إلى هجوم فردي· ورغم ذلك كانت ضربة الجزاء التي سجلها زيدان في المباراة هي أهم أحداث اللقاء لانها قادت المنتخب الفرنسي للمباراة النهائية وألحقت بالمنتخب البرتغالي الهزيمة الاولى بعد 18 مباراة خلا فيها سجل الفريق من الهزائم·
وكانت آخر هزيمة مني بها المنتخب البرتغالي أمام المنتخب اليوناني في المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية السابقة (يورو 2004) بالبرتغال والتي شهدت فشل اللاعبين البرتغاليين الكبار في التغلب على المنتخب اليوناني بإحدى المفاجآت الثقيلة في عالم الساحرة المستديرة· وبعد ست سنوات فقط من نجاح المنتخب الفرنسي في الاطاحة بنظيره البرتغالي من الدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية 2000 بالتغلب عليه 2/1 والتي شهدت تسجيل زيدان لضربة جزاء أيضا أطاحت بالفريق البرتغالي خارج البطولة جاء زيدان مجددا ليطيح بالفريق البرتغالي من البطولة الحالية بضربة جزاء أيضا في الدقيقة ·33
ويعتزم زين الدين زيدان الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات سابقة اعتزال اللعب نهائيا عقب نهاية كأس العالم الحالية ولكن من الواضح أن زيدان يريد أن يختتم حياته الكروية بإحراز اللقب الثاني ''للديك الفرنسي'' في كأس العالم·
وأعلن زيدان أنه الملك المتوج على عرش كرة القدم الفرنسية بعدما سدد ضربة الجزاء في شباك الحارس البرتغالي ريكاردو أحد أفضل حراس المرمى في البطولة كما برز تألق زيدان في المباراة مع كل كرة يجاهد للاستحواذ عليها ومع مشاركته في الدفاع مع لاعبي فريقه أمام أي هجمة برتغالية تبحث عن التعادل·
وعندما عرقل نونو فالينتي مدافع المنتخب البرتغالي ونجم فريق إيفرتون الانجليزي الاسطورة زيدان لم يجد سوى أن يربت على رأس زيدان بخفة واحترام شديدين لتقدير الجميع لهذا اللاعب الاسطورة·
ورغم الهجمات التي شهدتها الدقائق الاخيرة من المباراة ومنها الهجمة التي كادت يسجل منها لويس فيجو هدف التعادل في الدقيقة 77 مستغلا ارتداد الكرة من حارس المرمى الفرنسي فابيان بارتيز اثر تسديدة من كريستيانو رونالدو ظل الفريق الفرنسي محتفظا بتقدمه لينتهي اللقاء بفوز الديوك بهدف وتأهلهم للمباراة النهائية·
واصطف لاعبو المنتخب الفرنسي في الملعب عقب انتهاء المباراة للاحتفال بالفوز وعانق زيدان زميله السابق فيجو· إنه كان بحق يوم الفرنسيين في كأس العالم·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»