الاتحاد

الرياضي

صحف البرتغال حزينة لتبخر حلم بلوغ النهائي


أعربت الصحف البرتغالية الصادرة أمس عن حزنها الكبير لتبخر حلم بلوغ المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم مشيدة بمنتخب بلادها الذي خسر امام فرنسا صفر-1 في نصف النهائي· واجمعت الصحف على ان المنتخب البرتغالي كان قاب قوسين او ادنى من بلوغ المباراة النهائية ''كنا قريبين من النهائي لكن الحلم تبخر ومرة اخرى امام فرنسا ومرة اخرى من ركلة جزاء لزين الدين زيدان'' في اشارة الى خروج البرتغال من نصف نهائي بطولة امم اوروبا عام 2000 على يد فرنسا بركلة جزاء سجلها زيدان في الوقت الاضافي·
وعنونت صحيفة ''ابولا'' الرياضية مقالها في الصفحة الاولى متوجهة الى اللاعبين ''البرتغال لن تنساكم''، مضيفة ''البرتغال خسرت مباراة كان بامكانها الفوز فيها· المنتخب قاتل جيدا وبشرف لفترة طويلة امام منتحب فرنسي لم يتجرأ على مهاجمته''· وتابعت ''الشوط الثاني كان وصمة عار بالنسبة للفرنسين، لانهم لم يرغبوا في لعب كرة القدم وفضلوا الخضوع لسيطرة البرتغال''·
من جهتها، عنونت صحيفة ''ريكورد'' الرياضية مقالها ب''كنا قريبين من النهائي'' معتبرة بان البرتغال ''لعبت افضل مباراة لها في المونديال''· واضافت ''خسرت البرتغال بطريقة حزينة، اشبال (مدرب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي) سكولاري خاضوا افضل مباراة في المونديال بيد انهم لم يتسلموا جائزة الاستحقاق''·
اما صحيفة ''كوريريو دا مانيا'' فقالت ''لقد كان بلوغ النهائي حلما، والحلم الان انتهى''·
وكتبت صحيفة ''نوتيسياش'' في صفحاتها الداخلية ''البرتغال كانت تستحق نتيجة افضل''، مضيفة ''القلب الكبير للبرتغاليين لم يكن كافيا امام البرودة الشديدة للفرنسيين'' مشيرة الى ان ''الحظ لم يحالف البرتغال''·
اما صحيفة ''بوبليكو'' فكتبت في صفحتها الاولى ''دائما ركلة جزاء، ودائما امام فرنسا، مرة جديدة امام فرنسا''·
وقالت صحيفة ''دياريو دي نوتيسياس'': ''برافو للبرتغال''· واضافت ''المباراة حسمت بجزئية صغيرة'' في اشارة الى ركلة الجزاء التي كانت مصدر الخسارة، مشيدة ب''نضج لاعبي منتخب فرنسا و''ثعالبها المخضرمين''·

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري