الاتحاد

الرياضي

أوتوري مرشحاً لتدريب منتخب البرازيل



أشارت تقارير صحفية صادرة أمس الأول في البرازيل أن باولو أوتوري مرشح لتدريب منتخب البرازيل خلفا للمدير الفني الحالي كارلوس البرتو بارييرا· وأضاف تقرير صحيفة ''استادو ساو باولو'' استنادا لمعلومات اتحاد الكرة أن بارييرا سيحتفظ بمنصب استشاري مهم على الرغم من الخروج المبكر للمنتخب البرازيلي من بطولة كأس العالم · وسبق لاوتوري ''49 عاما'' تدريب منتخب بيرو ونادي ساو باولو البرازيلي ويتولى حاليا تدريب نادي كاشيما انتلرز الياباني الذي يبحث الان عن مدرب برازيلي آخر بعد علمه برغبة اتحاد الكرة في البرازيل التعاقد مع أوتوري· يذكر أن بارييرا صرح عقب الخروج من البطولة أنه اتخذ بالفعل قراره حول مستقبله وأضاف أن تغيير أو بقاء المدرب في الوقت الحالي موضوع غير ذي أهمية للكرة البرازيلية·
من ناحية أخرى قال نادي سانتوس البرازيلي انه يرغب في بقاء المدرب فاندرلي لوكسمبورجو لمدة 18 شهرا أخرى· ولوكسمبورجو من أقوى المرشحين لتولى مسؤولية تدريب المنتخب البرازيلي بعد خروجه من كأس العالم·
وعبر النادي الذي كان يلعب الأسطورة بيليه في صفوفه عن توقعه بأن يحترم المدرب السابق لنادي ريال مدريد الاسباني عقده مع الفريق والذي يمتد حتى نهاية العام المقبل· وخسرت البرازيل المدافعة عن اللقب بهدف مقابل لاشيء على يد فرنسا في مباراة دور الثمانية لبطولة كأس العالم المقامة في المانيا ولم ينبس المدرب كارلوس البرتو بارييرا بأي كلمة حول مستقبله مع المنتخب البرازيلي منذ عودته الى البلاد يوم الاثنين·
وإذا استقال بارييرا أو أقيل من منصبه سيكون لوكسمبورجو الذي تولى مسؤولية تدريب منتخب البرازيل في الفترة من عام 1998 الى عام 2000 من أقوى المرشحين لهذا المنصب·
وقال رئيس سانتوس مارسيلو تكسييرا لموقع النادي على الإنترنت ''قمنا بعمل خطط متوسطة الأجل استثمرنا فيها أموالا معقولة وتم ذلك بتنسيق كامل بين المسؤولين عن النادي والجهاز التدريبي وسيتم الانتهاء من هذه الخطط في فترة عامين· '' وأضاف ''لن نسمح بتوقف هذه الخطط لأن ذلك قد يتسبب في خسائر مادية فادحة بالنسبة لنا·
'' وقال تكسييرا انه لا يتوقع ان يخل لوكسمبورجو الذي ترك سانتوس في نهاية عام 2004 ليدرب ريال مدريد الاسباني ثم عزل من منصبه بعد 11 شهرا فقط بتعاقده مع النادي· وقاد لوكسمبورجو نادي سانتوس للفوز ببطولة الدوري البرازيلي عام 2004 قبل ان ينتقل لتدريب ريال مدريد بموافقة المسؤولين في سانتوس· وفاز لوكسمبورجو بالدوري البرازيلي خمس مرات مع أربعة أندية مختلفة وهو يعد من أفضل المدربين في البلاد·

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»