دبي (الاتحاد) أكد اللواء عبدالرحمن محمد رفيع مساعد القائد العام لشرطة دبي لإسعاد المجتمع والتجهيزات، أن المؤتمر الدولي السادس للرياضة في مواجهة الجريمة، المقرر إقامته خلال الفترة من 17 إلى 20 يناير المقبل، يأتي تماشياً مع رؤية حكومة دبي للإبداع والابتكار، وهو محل اهتمام كبير من الدول التي تركز على دور الرياضة في التصدي للجرائم والانحراف اللذين يهددان مجتمعاتنا. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في مقر القيادة العامة لشرطة دبي، بحضور العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا المنسق العام للمؤتمر، والعقيد محمد راشد مدير إدارة التشريفات بشرطة دبي، وآمنة حميد الشرع المدير التنفيذي لشركة «دار الفرسان» لإدارة وتنظيم الفعاليات، وفاطمة حميد الشرع مدير العمليات بالشركة. وشهد المؤتمر توقيع اتفاقيتين لتنظيم وتسويق الحدث الأولي مع شركة «نون للاستشارات الرياضية»، وهي شركة متخصصة في مجال المؤتمرات الرياضية وحفلات الافتتاح، والثانية مع شركة «دار الفرسان» لإدارة وتنظيم الفعاليات، وهي شركة وطنية متخصصة في التسويق والبحث عن رعاة لدعم المؤتمر. وفي تعليقه على هاتين الاتفاقيتين والتحضيرات التي تقوم بها شرطة دبي استعداداً للنسخة السادسة، قال اللواء عبدالرحمن رفيع بصفته رئيساً للجنة المنظمة العليا: إن المؤتمر يبدأ بسيناريو رائع ومعبر يحمل اسم «مونو دراما»، وهو عبارة عن كيفية إسعاد المجتمع ودور الرياضة في ذلك، على أن يتخلل العرض فيلم ومؤثرات صوتية وتقنيات سمعية وبصرية حديثة، أملاً في أن يترجم توجهات اللجنة المنظمة، ويحقق النجاحات المنشودة. وذكر رفيع أن «المؤتمرات الخمسة السابقة حققت نجاحات كبيرة بشهادة الجميع، ولم تكتفِ القيادة العامة بشرطة دبي بالنتائج السابقة، بل قامت بتقييم شامل من أجل الوصول إلى الأفضل وإخراج النسخة السادسة بصورة مشرفة، لافتاً إلى أن هناك دولاً أخرى سبقتنا في تنظيم المؤتمرات، لكننا في الإمارات تفوقنا في هذا المجال لدرجة أن جامعات عربية عدة خصصت رسائل دكتوراه وماجستير للربط بين الرياضة والجريمة، واستفادت من المؤتمرات السابقة التي نظمناها»، مؤكداً أن «اللجنة المنظمة وجهت بإخراج طريقة جديدة لحفل الافتتاح والابتعاد عن المألوف تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجه الحكومة الإلكترونية للإبداع والابتكار». من جانبه، توقع العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، أن يحقق المؤتمر زيادة في عدد المشاركين، مشيراً إلى أن النسخة الخامسة سجلت مشاركة 30 دولة عربية وأجنبية، بينما وصل عدد البحوث إلى 120، لكن العدد المتوقع هذه المرة أكثر من 500 مشارك يمثلون أكثر من 35 دولة. وبدورها أشادت آمنة حميد الشرع بفكرة المؤتمر وبتعاون شركة «دار الفرسان» مع القيادة العامة لشرطة دبي لدعم وإنجاح هذا الحدث، مشيرة إلى أن هذا التعاون هو الأول مع الجهة المنظمة، وسبق للشركة أن شاركت في برنامج «أقدر» التابع لبرنامج خليفة لتوعية وتمكين الطلاب الذي يشرف عليه ديوان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، آملة الاستفادة من هذه التجربة بتحقيق النجاح المنشود في المؤتمر الذي تنظمه شرطة دبي.