الاتحاد

الرياضي

دراسة: بكاء الرجال لم يعد أمراً محظوراً

بعد دموع بيكهام وبالاك
أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها أمس في ألمانيا أن دموع الرجال العلنية لم تعد من المحظورات خاصة بعد أن رأي الملايين حول العالم دموع بعض نجوم كرة القدم مثل دافيد بيكهام ومايكل بالاك عقب الهزائم الكروية التي لحقت بفرقهم خلال مباريات كأس العالم وأوضحت الدراسة التي قام بها معهد أبحاث الاستهلاك بتكليف من مجلة ''أبوتيكن أومشاو'' أن ربع الرجال لا يجدون مشكلة في البكاء أمام آخرين بينما بلغت النسبة بين السيدات نحو 6ر48 في المائة·
وأفادت الدراسة ، التي شملت 1969 شخصا فوق 14 عاما أن الدموع سواء كانت أمام آخرين أو في خلوة تعطي شعورا بالراحة حيث قال نحو ثلثي الالمان ممن شملتهم الدراسة أنهم يشعرون بالراحة والتحرر من الاعباء عقب البكاء·
ومن ناحية أخرى أكدت أربعة من بين كل خمســـــة ســـــيدات تقريبا (9ر83 بالمئة) أن توتــــــرهن يزداد بعد البكاء بينما بلغت هذه النسبة بين الرجال 5ر48 بالمئة·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»