الاتحاد

عربي ودولي

69 قتيلاً وجريحاً بأعمال عنف في العراق


بغداد - وكالات الأنباء: اعلن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أمس ان خاطفي النائبة السنية تيسير نجاح المشهداني وضعوا عدة مطالب لقاء اطلاق سراحها من ضمنها جدولة انسحاب القوات الأميركية وعدم مهاجمة المساجد الشيعية مبينا ان هناك مؤشرات جدت خلال الساعات الماضية تدعو الى التفاؤل· وقال الهاشمي الذي يتزعم الحزب الاسلامي العراقي، ان ''النائبة تيسير بخير وتم الاتصال بين الخاطفين وبين مقر الحزب الاسلامي في بعقوبة'' مضيفا ان ''الخاطفين طالبوا بالافراج عن المعتقلين وعدم ضرب الحسينيات وجدولة انسحاب القوات الاميركية'' وهذا ما يتطابق مع موقف الحزب الاسلامي· ولم يحدد الهاشمي هوية الخاطفين ولكنه اكتفى بالقول ان ''الخاطفين هم اطراف مشاركة في الحكومة العراقية''· من جانب آخر قتل أمس 18 شخصا وأصيب 53 آخرون بهجمات متفرقة في العراق فيما تم العثورعلى جثتين في بعقوبة، واربع أخريات بالبصرة· وأفاد مصدر أمني ان 6 مدنيين قتلوا وأصيب 17 آخرون بانفجار سيارة مفخخة قرب مسجد الوشاش (شيعي) في منطقة المنصور ببغداد فيما قتل مدني واصيب 7 آخرون بانفجار عبوة داخل مطعم للوجبات السريعة وسط العاصمة· وفي حادث منفصل أصيب 10 مدنيين بانفجار عبوة داخل السوق العربي بمنطقة الشورجة التجارية وسط بغداد موقعة اضرار مادية جسيمة· وفي الموصل قتل ضابط شرطة ومدني وأصيب شرطي ومدنيين بانفجار سيارة يقودها انتحاري ضربت نقطة مراقبة وسط المدينة فيما اعلن عن مقتل تاجر صباح أمس في تكريت· وأعلن نائب محافظ صلاح الدين أن السلطات قررت فرض حظر التجول في تكريت ابتداء من بعد ظهر أمس وحتى صباح اليوم إثر مقتل التاجر على أيدي مجموعة من جنود الجيش العراقي في أثناء تدافع للحصول على الوقود في محطة تعبئة· وفي بلدة العوجة القريبة من تكريت قتلت سيدة وأصيبت أخرى باطلاق نار من مجهولين· في كركوك أصيب 3 أشخاص بانفجار سيارة مفخخة لدى مرور موكب اللواء ناصح فليح شواني مدير الدفاع المدني قرب مستشفى المدينة· وقتل احد عناصر البشمرجة وأصيب 5 آخرون بانفجار عبوتين بمنطقة الداقوق شمال بغداد بينما قتل مدني برصاص مسلحين جنوب كركوك· ولقيت الدكتورة شيماء قاسم اختصاصية نساء وتوليد في مستشفى باقر الحكيم بالعراق حتفها وذلك اثناء خروجها من عيادتها· وذكرت الشرطة أمس أن أربعة مدنيين قتلوا في انفجار عبوة كانت تستهدف رتلا عسكريا عراقيا في قرية الرحمانية التابعة لبلدة الصويرة جنوب بغداد· من ناحيتها اعلنت مجموعة ''جيش الفاتحين'' الإرهابية مقتل زعيمها ابوعبد الرحمن في الرمادي، غرب بغداد·

اقرأ أيضا

«الاشتراكي» الألماني يقرر البقاء في ائتلاف المستشارة ميركل