الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يدمر مبنى الداخلية ومدرسة في غزة

غزة - علاء المشهراوي:

شن الطيران الحربي الاسرائيلي عدة غارات على قطاع غزة فجر أمس ادت الى تدمير مبنى وزارة الداخلية الفلسطينية والأمن الوطني الفلسطيني ومدرسة في مدينة غزة، وذلك بعد ساعات من إطلاق ''كتائب الشهيد عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماٍس'' صاروخا من طراز ''القسام'' على مدينة عسقلان سقط على مدرسة إسرائيلية خالية هناك· كما اغتالت قوات الاحتلال ناشطا فلسطينيا في الضفة الغربية·
واعلن الجيش الاسرائيلي أن طائراته أطلقت صواريخ على وزارة الداخلية وموقعا لحماس في جنوب القطاع· وأفادت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن القصف دمر مبنى الوزارة المؤلف من 4 طوابق وتسبب في إصابة 5 فلسطينيين من سكان مبنى مجاور بجروح طفيفة· وهذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها المبنى للقصف الإسرائيلي خلال أسبوع واحد· كما قصف الطيران الحربي مدرسة ''دار الأرقم'' النموذجية الابتدائية التي تديرها ''حماس'' للمرة الثالثة على التوالي، مما أدى إلى تدميرها· وشن الطيران الحربي الاسرائيلي قبل ذلك غارة على موقع تدريب تابع لكتائب القسام في مدينة رفح· وقال شهود عيان ان اشتباكات اندلعت بين مسلحين من ''حماس'' والقوات الاسرائيلية بالقرب بيت حانون وان شبانا فلسطينيين القوا حجارة على قوات اسرائيلية استولت على عدة منازل في المنطقة· وقال ناشطون انهم اطلقوا صاروخين على الاقل مضادين للدبابات واصابوا دبابة اسرائيلية وجرافة·
وذكرت مصادر طبية أمس أن فلسطينيين اثنين استشهدا وأصيب آخرون في انفجار كبير بعد قصف إسرائيلي لمنزل يعود لعائلة أبو أحمد الدحدوح في غزة· وذكرت مصادر الاحتلال الإسرائيلي أن الانفجار وقع في ورشة حدادة تعود للعائلة المقربة من ''حماس''· وأعلنت ''كتائب القسام'' ان الشهيدين من اعضائها وهما عمار عرفات حجازي واحمد كمال الوصيفي من ابطال وحدة التصنيع العسكري· واوضحت أنهما قتلا ''في انفجار غامض اثناء تأديتهما لواجبهما الجهادي'' دون مزيد من الايضاحات· وذكر شهود عيان ان الانفجار وقع ''على ما يبدو اثناء القيام باعداد عبوات او صواريخ محلية الصنع''·
وفي الضفة الغربية، اغتالت أمس قوات إسرائيلية خاصة مدربة ناشطاً من ''كتائب شهداء الأقصى'' التابعة لحركة فتح'' في مخيم عين السلطان بمدينة أريحا، بعد محاصرة منزله في المخيم· وقال شهود عيان ان حوالي30 آلية عسكرية اقتحمت أريحا وتمركزت في المخيم عين السلطان مستهدفة منزل محمود شاهين حيمور تمكنت من اعتقاله بعد إصابته بجروح وبعد ذلك أقدمت على اغتياله واعتقلت شابين آخرين· وذكرت مصادر فلسطينية أن الشهيد يحمل الجنسية الأردنية من سكان مخيم البقعة، وقدم للأراضي الفلسطينية قبل 4 أعوام بتصريح عمل· من جانبها ادعت مصادر إسرائيلية أن حيمور مسؤول عن قتل سائق سيارة عمومية اسرائيلية وقد أطلق النار على قوات الاحتلال وحاول الهرب إلا أنها أطلقت النار فقتله وعثرت خلال تفتيش منزله على حقيبة تحتوي على عبوة ناسفة·
وأعلنت متحدثة باسم لجيش الاسرائيلي اعتقال ناشط فلسطيني بزعم أنه كان يستعد لتنفيذ عملية فدائية· وقالت ''اعتقلت قواتنا قرب منطقة برقين الصناعية المحاذية لمستوطنة ارييل في الضفة الغربية، فلسطينيا كان يحمل شحنة ناسفة موصولة بنظام تفجير ويستعد لتنفيذ عملية ارهابية في مدينة اسرائيلية كبيرة· وذكرت مصادر فلسطينية ان الناشط هو احمد سليم زيود من ''الجهاد الاسلامي''· كذلك اعتقل الجيش الاسرائيلي فلسطينيين اثنين من نشطاء حركة ''فتح'' في بيت لحم·

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة