الاتحاد

الرياضي

«الإمبراطور» يتأهب لاصطياد «العميد» في «الجوهرة»

الوصل يبحث عن فوز صعب على اتحاد جدة (الاتحاد)

الوصل يبحث عن فوز صعب على اتحاد جدة (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

يحل، في التاسعة مساء اليوم، فريق الوصل ضيفاً على اتحاد جدة السعودي، في إياب دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، في المباراة التي يحتضنها استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة»، ويديرها طاقم تحكيم بقيادة الدولي العماني أحمد الكاف.
ويخوض «الإمبراطور» هذه المواجهة، رافعاً شعار التعويض ورد الدَّين إلى مضيفه «العميد»، بعد خسارته في مباراة الذهاب، التي أقيمت في زعبيل، 23 أكتوبر الماضي، بنتيجة 1-2، والتي قدم فيها الفريق مستوى لا يستحق عليه الخسارة، وكانت بداية مرحلة استعادة المستوى، وذلك أملاً في تحقيق فوز يضمن له التأهل من «الجوهرة المشعة»، إلى دور الثمانية الذي بلغه في النسخة الماضية من نفس البطولة، وهو ما يتطلب ضرورة تحقيق الفوز بفارق هدفين على الأقل، أو أكبر من 2-1.
وتعزز المعنويات الإيجابية طموحات ممثل الكرة الإماراتية في هذه المواجهة، خاصة بعد خروج الفريق من دوامة النتائج السلبية المحلية، وتحقيقه الفوز الثاني على التوالي في الدوري، وارتفاع رصيده إلى 7 نقاط، صعد بها إلى المركز الثامن دفعة واحدة، بعدما كان في المركز الأخير قبل جولتين، وارتفعت معنويات اللاعبين مع تطور الأداء، وهو ما تجسد في الفوز على حتا بعشرة لاعبين.
ويعتمد الروماني لورينتي ريجيكامب، مدرب الفريق، على عودة الثقة للاعبين وزيادة الانسجام بينهم، مع استغلال تحسن أداء محترفيه البرازيليين فابيو ليما وويلتون سواريز، واستعادة الإكوادوري فرناند جايبور عافيته بعد شفائه من إصابته، ومشاركته في المباراة الأخيرة، ونفس الأمر لمدافعه البرازيلي لوكاس جالفاو، الذي يعد من أفضل اللاعبين أداءً وثباتاً في المستوى، علاوةً على اللاعبين المواطنين علي صالح، وعلي سالمين، وحبوش صالح، وخميس إسماعيل.
على جانب آخر، ما زال فريق اتحاد جدة متأثراً بنتائجه المحلية المخيبة للآمال، والتي كانت سبباً في إقالة مدربه التشيلي السابق سييرا، وتعيين المدرب السعودي المؤقت محمد العبدلي، الذي نحج في أولى مبارياته بعد توليه المسؤولية في التغلب على الوصل في ذهاب هذا الدور، قبل أن يعود الفريق ويسقط في دوامة الخسائر المحلية مجدداً في الدوري السعودي، وآخرها الخسارة من جاره الأهلي 2-1، في ديربي جدة، الذي احتضنه ملعب «الجوهرة المشعة» يوم الجمعة الماضي، هي الخسارة الرابعة له على التوالي في الدوري، وهو رقم قياسي سلبي، سبق وكرره الموسم الماضي فقط، وكان يصارع للهروب من الهبوط، وهناك مخاوف من تكرار «السيناريو» في الموسم الجاري، حيث يحتل الاتحاد حالياً المركز الثاني عشر، برصيد 9 نقاط فقط.

ليما: الروح حافزنا للتأهل
يرى البرازيلي فابيو ليما، محترف الوصل، أن المستويات الأخيرة والنتائج الإيجابية التي حققها الفريق بالدوري، ستكون خير حافز له في مواجهة اتحاد جدة الليلة، لتحقيق الفوز الذي يضمن التأهل إلى الدور التالي.
وقال ليما: «الفوز الأخير، الذي حققناه على حتا في الدوري رفع الروح القتالية لدى جميع اللاعبين، سيكون دافعاً لنا لتحقيق الأفضل في المباريات المقبلة، بداية من لقاء اليوم، رغم صعوبة المواجهة، لكن كرة القدم لا تعرف المستحيل، وعودة الروح للاعبين حفزتهم لتحقيق الفوز في كل مباراة تالية، عكس الخسارة التي تصيب الفريق بالإحباط».
وأكد محترف الوصل، أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة في مباراة الذهاب، حيث كانت تلك المباراة المحطة الأولى في مسيرة تحسن المستوى، والذي ظهر لاحقاً بالفوز في المباراتين التاليتين في الدوري، وقال: «قدمنا أداءً طيباً في المباراة السابقة أمام الاتحاد، وكنا الأقرب إلى الفوز، لولا سوء التوفيق، وأتمنى أن يكون الفوز حليفنا اليوم».

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!