الاتحاد

الرياضي

لوكاكو.. من جحيم «الشياطين» إلى جنة «الأفاعي» !

لوكاكو

لوكاكو

علي الزعابي (أبوظبي)

يعيش النجم البلجيكي روملو لوكاكاو أفضل أوقاته على المستوى التهديفي والنفسي في صفوف إنتر ميلان الإيطالي، إذ يعد المهاجم العملاق أحد أفضل اللاعبين في كتيبة المدرب أنطونيو كونتي، خصوصاً في المباريات الثلاث الأخيرة ببطولة الدوري، حيث نجح بتسجيل 3 أهداف حاسمة ليحصد «النيرتزوري» 7 نقاط في هذه المواجهات أمام بارما وبريشيا وأخيراً بولونيا ضحيته الجديدة، إذ نجح في قلب الطاولة على ميهالوفيتش مدرب الفريق المنافس، بعد تأخر الإنتر بهدف ليسجل ثنائية قاد بها الفريق لوصافة جدول الترتيب محافظاً على فارق النقطة مع السيدة العجوز.
لوكاكو وصل إلى هدفه التاسع هذا الموسم في 11 مباراة خاضها بالدوري الإيطالي، وهو معدل متميز للاعب يخوض موسمه الأول في الكالتشيو الإيطالي، والتوهج الذي ظهر عليه المهاجم تحت قيادة كونتي يزيد من مطالبة المدرب الإيطالي بضم لوكاكو نهائياً، ويعتبر اللاعب اليوم بطلاً قومياً بين مشجعي ناديه، وخصوصاً أنه يقدم مستويات كبيرة منذ انضمامه مقارنة مع المستوى الذي قدمه في المواسم الماضية في صفوف مانشستر يونايتد، الذي نبذ المهاجم البلجيكي ووضعه في سوق الانتقالات الصيفية الماضية بحجة هبوط مستواه.
بالنظر إلى عدد الأهداف التي سجلها لوكاكو مع الإنتر، والتي بلغت 81% بتسجيله 9 أهداف في 11 مباراة، مقارنة بالموسم الماضي في صفوف الشياطين، سجل لوكاكو 12 هدفاً من 32 مباراة خاضها بالدوري الإنجليزي، بنسبة 37.5 % يتضح الفارق ومدى ارتياح اللاعب مع خطة كونتي.
ورغم انتقال البلجيكي لصفوف «الأفاعي» على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء، فإن التألق الذي ظهر عليه لن يكون سبباً لعودته لصفوف الشياطين الحمر، بعدما عاش في صفوفه موسمين كالجحيم، بسبب الانتقادات التي تعرض لها بشكل دائم، رغم أن نتائج يونايتد قبل لوكاكو ومعه وبعده لم تتغير، وهو ما يدفع «النيرتزوري» لتفعيل أحقية الشراء في عقد اللاعب الذي يرى مدينة ميلانو جنة مقارنة بجحيم الشياطين.

اقرأ أيضا

الأرجنتين وميسي يثيران حالة من الجنون في مايوركا