الاتحاد

الإمارات

وفاة طفل إماراتي ترك في سيارة في منطقة كلباء

توفي طفل صغير عمره عامان بعد أن تركه أهله لمدة 4 ساعات داخل سيارة في درجات حرارة تصل إلى 42 درجة مئوية.

ونقلت صحيفة "ذا ناشونال" الصادرة عن شركة أبوظبي للإعلام أن المأساة حصلت مساء السبت عندما خرجت أسرة إماراتية من المنزل في مدينة كلباء بالشارقة.

وعاد والد الطفل وأقاربه في حدود الساعة الـ3 بعد الظهر إلى المنزل وأوقفوا السيارة داخل المرآب لكنهم نسوا أن الطفل كان ينام في المقعد الخلفي.

ولم تكتشف العائلة أن الطفل غير موجود إلا المساء. فبادروا إلى السيارة.

وقال ضابط في الشرطة إن أفراد العائلة وجدوا الطفل ميتا عند فتح السيارة.

وأضاف الضابط أن الوفاة كانت حادثا مأساويا وأنه لم ترتكب جريمة.

لكن الشرطة وأطباء الأطفال حذروا مجددا من أن الأشخاص الراشدين يتعين عليهم ألا يتركوا طفلا بمفرده في سيارة.

وقال رئيس قسم الأطفال في مستشفى المفرق الدكتور تيسير أطرق إن الأطفال يمكنهم أن يتوفوا في الصيف إن تركوا في السيارة حتى ولو لمدة 5 أو 10 دقائق مضيفا أنه حتى في الطقس البارد، فإن درجات الحرارة داخل السيارة ترتفع بسرعة ولا تستطيع أجسام الأطفال أن تتحمل ما يتحمله البالغون.

وبدوره، حث مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل المقدم فيصل الشمري الأهالي على مزيد من اليقظة على مخاطر ترك الأطفال في السيارة.

وأضاف المقدم الشمري: "يمكنك أن تنسى أكل وجبة أو القيام ببعض الأعمال. لكن أن تنسى طفلا في سيارة في درجة حرارة عالية، فهذا أمر لا أدري ماذا يطلق عليه".

اقرأ أيضا

فاطمة بنت مبارك: قيادة الدولة تضع الأسرة الإماراتية ضمن أهم أولوياتها