الاتحاد

الرئيسية

صواريخ كوريا الشمالية تشعل أزمة دولية

عواصم-وكالات الأنباء:
أطلقت بيونج يانج أمس 10 صواريخ بينها صاروخ عابر للقارات من طراز ''تايبودونج -''2 قادرعلى بلوغ الساحل الغربي للولايات المتحدة، في سلسلة تجارب إطلاق متتالية تسببت في إشعال أزمة دولية جديدة، وأدت إلى إعلان حالة الطوارئ في كل من اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة·
وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة عقب قيام كوريا الشمالية بإطلاق الصواريخ، ثم قرر تعليقها حتى ظهر اليوم بتوقيت نيويورك للتشاور حول مشروع قرار يدين بيونج يانج· ودعت اليابان التي قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن إلى القيام بتحرك سريع· وفي الجلسة الطارئة المغلقة ناقش الأعضاء مشروع القرار الياباني الذي يطالب الدول بالامتناع عن تقديم أي تمويل أو سلع أو تقنيات لكوريا الشمالية يمكن أن تستخدمها في برنامجها النووي· ويدين المشروع إقدام كوريا الشمالية على إطلاق الصواريخ ويحثها بشدة على العودة إلى المحادثات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي·
في نفس الوقت أعلنت طوكيو تطبيق عقوبات فورية على كوريا الشمالية رداً على إطلاق الصواريخ التي سقطت جميعها في بحر اليابان، واستنفرت حالة الطوارئ كما فعلت ذلك كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، التي أكدت أن تجارب الإطلاق لم تشكل تهديداً لأميركا·
ودعا كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الآسيوية أمس الصين إلى إبداء ''كثير من الحزم'' مع كوريا الشمالية بعد قيام الأخيرة بإطلاق صواريخ عدة· وقال البيت الأبيض أمس إن الولايات المتحدة تريد استخدام العمل الدبلوماسي في إقناع كوريا الشمالية ''بالتراجع'' والعودة إلى المحادثات السداسية بخصوص برنامجها النووي· وأكد أنه لن يسمح لزعيم كوريا الشمالية بتحويل مسألة إطلاق الصواريخ إلى قضية ثنائية بين بيونج يانج وواشنطن·

اقرأ أيضا