الاتحاد

الإمارات

"نيابة دبي" طالبت بإعدام والد "وديمة وميرة " وشريكته

تبدأ صباح غد الأربعاء أولى جلسات محاكمة والد الطفلتين وشريكته بتهمة قتل ابنته "وديمة" وإحداث عاهة مستديمة لابنته الثانية "ميرة".

وبحسب ما أعلنه نائب عام دبي، فإن النيابة ستطالب الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بإنزال عقوبة الإعدام بحق كل من (ح س ج 29 عاماً مسؤول أمن 27 عاما) والد الطفلتين وشريكته (ع م ع)، 27 عاماً، ربة بيت بموجب لائحة الاتهام، عملا بالمادة 344 من القانون الاتحادي التي تنص على عقوبة الإعدام.

وكشفت مصادر عليمة أن النيابة العامة خاطبت بالفعل شهود الإثبات بضرورة الحضور إلى الجلسة للإدلاء بإفاداتهم أمام الهيئة القضائية، وذلك في مسعى منها لتسهيل إجراءات المحاكمة وتسريعها لإصدار الحكم في وقت قياسي بهذه القضية التي شغلت اهتمامات الرأي العام بشكل غير مسبوق.

وأظهر موقع النيابة العامة بدبي أن المتهمين ستتم محاكمتهما على خلفية اتهامهما بحجز شخص بغير وجه قانوني والاعتداء العمدي على سلامة الجسم المفضي إلى عاهة مستديمة وإخفاء جثة ميت.

وقالت النيابة العامة إنها أسندت إلى المتهمين 3 اتهامات تتعلق بحجز حرية المجني عليهما (وديمة وميرة) وحرمانهما من حريتهما بغير وجه قانوني، وصحب ذلك استعمال القوة، والتهديد وأعمال التعذيب البدني والنفسي لمدة تقارب 6 أشهر حال كون المجني عليهما إناث أحداث، الأولى 8 سنوات، والثانية 7 سنوات، وقد أفضى ذلك لموت المجني عليها الأولى، ذلك بأن قاما باحتجازهما وحرمانهما المدة المشار إليها.

وأضافت النيابة أن المتهمين استخدما شتى أنواع ألوان الضرب والتعذيب بصورة وحشية بالمكواة فضلا عن استخدامهما السجائر لحرق المجني عليهما في أماكن متفرقة من جسدهما، وسكب الماء المغلي عليهما، وصعقهما بواسطة الكهرباء والضرب بالعصا، وسلك كهربائي، وحبسهما في حمام الشقة، ودولاب الملابس وأحكما إغلاقها وتركاهما على هذا الحال لساعات دون ماء وطعام.

وتابعت النيابة أن كل هذه الجرائم الشنيعة التي اقترفها المتهمان أفضت لموت المجني عليها الأولى وأحدثت إصابات في الثانية سببت لها عاهة مستديمة، وفقاً لتقرير الطب الشرعي.

وكان النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام الحميدان قد طالب منتصف يونيو الماضي بإعدام والد الطفلتين وشريكته، عقاباً لهما على ما أقدما عليه من جريمة شنيعة بحق الطفلتين.

اقرأ أيضا