الاتحاد

الإمارات

«مستشفى شعم»: عيادة العيون تعمل طوال الأسبوع

مستشفى شعم في رأس الخيمة (تصوير راميش)

مستشفى شعم في رأس الخيمة (تصوير راميش)

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

قال أحمد المهبوبي، مدير مستشفى شعم في رأس الخيمة، إن المستشفى يعتزم رفع عدد أيام عمل عيادة العيون طوال الأسبوع بعد أن كانت تعمل يومي الاثنين والأربعاء، مشيراً إلى أن العيادة تم رفع عدد كوادرها الطبية، من فنيين وأطباء وممرضين تتزامن مع إعداد المراجعين الذين ستستقبلهم العيادة طوال الأسبوع.
وأوضح المهبوبي أن المستشفى الذي افتتح مايو الماضي يضم عيادة العيون تم تجهيزها بكافة المعدات والتجهيزات الخاصة بأمراض العين وعلاجها، والتي كان يشرف عليها سابقا طاقم مكون من طبيب عيون وفني وممرض، مشيراً إلى أن العيادة تعد إحدى الخدمات الطبية التي حرصت وزارة الصحة على توفيرها للمراجعين ومستفيدي الخدمات الطبية في الإمارة، مؤكداً حرص إدارة المستشفى على رفع وزيادة عدد أيام العمل في حالة الحاجة، لذلك في أي قسم أو عيادة، موضحاً إلى أن عيادة العيون تعد واحدة من الأقسام العلاجية والوقائية في المستشفى الذي يعد نقلة وإضافة نوعية للمنظومة الطبية.
وقال إن المستشفى يمتلك إمكانيات عالية في الخدمات الطبية كونه يضم 11 قسماً طبياً، منها 4 جديدة وأقسام علاجية ووقائية، تضم عيادات وغرفة الجراحة والعمليات وقسم العناية المركزة والطوارئ، وغيرها من مرافق صحية تعنى بصحة المرضى، لاسيما المرأة والطفل.
ولفت المهبوبي إلى أن مستشفى شعم يوفر للمواطنين والمقيمين، أفضل الخدمات العلاجية والوقائية وفق معايير عالمية، وخصوصاً أن المشروع يتضمن في تصميمه وتنفيذه أحدث النظم الهندسية، بما يتوافق مع معايير الاعتماد الدولي للمنشآت الصحية، حيث نفذ مشروع المستشفى على مساحة 7 آلاف و510 أمتار مربعة، ويحتوي على العديد من الأقسام، ومنها العيادات الخارجية ومكاتب إدارية وعيادة طب أسنان وقسم للأشعة ومختبر وصيدلية، بالإضافة لجناح التوليد وغرفتين لإجراء العمليات.
وقال إنه روعي في تصميم المستشفى الاستفادة من الإنارة الطبيعية، لتقليل استهلاك الطاقة الكهربائية، فضلاً عن استخدام القواطع الجبسية في المشروع الصحي الحيوي المصنعة من مواد معاد تصنيعها، والمعدات الأقل انبعاثاً للغازات الضارة، ومواد الإنشاءات الخارجية والداخلية المصنعة من مواد أعيد تدويرها بنسبة تتراوح بين 30 و50%.
يذكر أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى 32 سريراً بتكلفة إجمالية تجاوزت 90 مليون درهم، واستغرقت عملية البناء عامين، وفقاً للمدة الزمنية المحددة.

اقرأ أيضا

284 قطعة أرض سكنية جديدة لمواطني الشارقة