الاتحاد

الرياضي

صفحة جديدة بين «الهيئة» و«القوى»

ألعاب القوى تستعد لبدء مرحلة جديدة على مضمار الرياضة (الاتحاد)

ألعاب القوى تستعد لبدء مرحلة جديدة على مضمار الرياضة (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

صفحة جديدة كتبت في العلاقة بين الهيئة العامة للرياضة واتحاد ألعاب القوى، لتعود المياه إلى مجاريها في الاجتماع الذي عقد أمس بينهما في مقر «الهيئة»، وجاء إيجابياً لأبعد الحدود.
أبرز ما أسفر عنه الاجتماع، الموافقة على عودة الدعم المالي المخصص من «الهيئة» للاتحاد، إلى جانب عودة المراسلات الرسمية، وذلك في ضوء نجاح الإجراءات التي عقدت مؤخراً، وأبرزها حصول المجلس الحالي على ثقة الجمعية العمومية لاستكمال الفترة الحالية، والمضي قدماً في إدارة الأعمال الإدارية والفنية وغيرها من الجوانب الخاصة بـ «أم الألعاب».
كما تم في الاجتماع التأكيد على أهمية التركيز على الجوانب الرياضية في الوقت الحالي، والعمل على مواصلة عودة النشاطات المحلية والمشاركات الخارجية، والتركيز على دعم أبناء الوطن من ممارسي ألعاب القوى، وعدم التوقف طويلاً عند الجوانب الإدارية، وسط تفاؤل يسود أعضاء الاتحاد من أجل السعي لتحقيق الأهداف المنشودة، علماً أن الأيام الماضية التي شهدت عودتهم لإدارة أعمال اللعبة تميزت بإقامة أول نشاط محلي بعد طول توقف ممثلاً بسباق الطريق، إلى جانب الحصاد الوفير الذي تحقق في دورة الألعاب الخليجية للسيدات عبر المشاركة البارزة من قبل منتخب ألعاب القوى للسيدات.
ومن المقرر أن يتم عقد الاجتماع المقبل لمجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى مطلع الأسبوع المقبل الذي سيشهد اعتماد عدد من القرارات الإدارية والاطلاع على خطة العمل، إلى جانب بحث توزيع المناصب في مجلس الإدارة في ضوء التغييرات الماضية.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»