الاتحاد

الإمارات

تنقلات وترقيات واسعة في الشؤون الاجتماعية

دبي ـ سامي عبدالرؤوف:

أصدرت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية قراراً بحركة تنقلات وترقيات في الوزارة هي الأولى والأهم منذ نشأة الوزارة مع التشكيل الحكومي الجديد، حيث شملت قيادات إدارية سيكون لها دورها في رسم سياسات الوزارة، وضمت الترقيات 14 موظفاً وهو عدد كبير بالنسبة للمناصب التنفيذية·
وشملت التغييرات معظم الإدارات تقريباً لتؤكد أن إعادة الهيكلة ستشمل مختلف قطاعات الوزارة حتى الأقل أهمية ·
وكشفت حركة التنقلات عن وجوه جديدة وأخرى مغمورة تسلمت مراكز قيادية أو إدارية، بعد أن كانت في الصف الثاني من العمل، مما يعني دخول الوزارة في عهد جديد ورؤية قد تكون مغايرة إلى حد ما عن الوضع القائم·
واللافت للنظر أن حركة التنقلات ضمت 11 وجهاً نسائياً لأول مرة - يمثلن 85% من حركة الترقيات- منهن 7 موظفات أصبحن مديرات إدارات و 4 نائبات لمديرين، وهو ما يدلل على دخول المرأة بقوة في المناصب المهمة والتنفيذية بالوزارة لتلعب دوراً مستقبلياً في صناعة القرارات والإجراءات الخاصة بالوزارة، لتتولي المرأة مناصب مهمة كماً وكيفاً ·
وشملت حركة التنقلات مكاتب الشؤون الفرعية وتحويل البعض من ديواني الوزارة في أبوظبي ودبي إلى تلك المكاتب والوحدات ·
وسادت طوال يوم أمس حالة من الارتياح بين الموظفين والمديرين، باعتبار الخطوة تمثل دافعاً قوياً لتغير دماء الوزارة وإعطاء الفرصة للشباب ·
ويضم قرار التنقلات والترقيات خديجة العريض لتتولى إدارة الشؤون القانونية، وعفراء بوحميد، لإدارة التنمية الاجتماعية، فيما أصبحت فاطمة بطي مديرة إدارة رعاية الأسرة والطفولة، ووفاء بن سليمان مديرة إدارة رعاية الفئات الخاصة، وكذلك منى السويدي لتكون مديرة وحدة الدراسات والبحوث والإحصاء، وسلطان العلي مديراً لإدارة الشؤون الإدارية بديوان الوزارة في أبوظبي·
كما ضمت الترقيات موزة الشومي، التي أصبحت مديرة إدارة الشؤون الإدارية في دبي بينما أصبحت جميلة العبار مديرة لمكتب الشؤون الاجتماعية بالطوار، وانتقل محمد المقامي إلى الشارقة ليكون مديراً لمكتب الشؤون الاجتماعية، فيما يتولى غانم علي مهام نائب مدير إدارة جمعيات ذات النفع العام، وموزة العامري نائبة مدير مكتب الشؤون الاجتماعية في الجميرا بالإضافة إلى آمنة الحبتور نائبة مدير مكتب الشؤون الاجتماعية بالطوار، وأخيرا عائشة الملا مديرة إدارة الشؤون المالية وخولة المظلوم نائبة مدير مركز التنمية الاجتماعية في الشارقة ·
وقال حسين الشيخ وكيل الوزارة المساعد: إن العمل الاجتماعي يشكل المحور الأساسي في بناء أي مجتمع فمن خلاله تتم صياغة الوحدات الخاصة المكونة للمجتمع بدءاً بالفرد والأسرة والمؤسسة، وبقدر جودة هذا النوع من العمل وقدرته على تلبية الاحتياجات ومواكبته للمتغيرات السريعة يتحقق الاستقرار والتنمية والتطور·

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية