الاتحاد

الإمارات

شرطة عجمان تلقي القبض على مشعوذ

ألقى رجال التحريات بالقيادة العامة لشرطة عجمان القبض على شخص مـن الجنسية الآسيوية يقوم بأعمال السحر والدجل والشعوذة.

ويدعي الشخص، الذي يبلغ من العمر 52 عاماً، القدرة على حل المشكلات العائلية ومعالجة الأمراض النفسية بمنزله فـي إحدى مناطق عجمان.

وتأتي هذه القضية في إطار حملات الضبط التي تقوم بها إدارة التحريات والمباحث الجنائية فـي القيادة العامـة لشرطـة عجمان لضبـط الدجالين والمشعوذيـن.

وتعـود تفاصيل القضية إلى ورود معلومات من أحد المصادر للشرطة تفيد أن هناك شخصا مـن الجنسية الآسيوية يقوم بأعمال السحر والشعوذة ويتخذ من منزله مكاناً لممارسة هذه الأعمال ويدعي القدرة على حل المشاكل العائلية من زواج و طلاق والإصلاح بين الأزواج وجلب السعادة الزوجية والتفريق بين الأشخاص. كما يدعي القدرة على معالجة الأمراض النفسية والاجتماعية وذلك من خلال كتابة الطلاسم والوصفات مقابل مبلغ مادي.

وبعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، والتأكد من صحة المعلومات، تم تشكيل فريق عمل لضبط المذكور ومداهمته وهو متلبس بهذه الأعمال في منزله.

وسارت الخطة كما رسمت مع متابعتها من قبل رجال التحريات. فبعد ممارسة المشعوذ طقوس الشعوذة على المصدر بحرق البخور وعمل الأحراز والتعويذات ومنحه "الخلطات السحرية"، وفي أثناء تسلّمه مبلغا ماليا مقابل "خدماته"، تم القبض عليه متلبساً ومصادرة كل أدواته والتي شملت أمشاط ولفافات ورقية وقطع معدنية واناد بلاستيكي وأكياس حبة البركة وزيت زيتون بأحجام صغيرة وبخور ودفتر مسجل به طلاسم.

وتمت إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة عجمان المقدم عبدالله سيف المطروشي إن هذه الحملات مازالت مستمرة في ملاحقـة السحـرة والمشعوذين لذلك "نناشـد الإخـوة المواطنيـن والوافديـن وكافـة قاطنـي الإمارة بأخذ الحيطة والحذر مـن الوقوع ضحايا لهؤلاء الدجالين والمشعوذين، والعمل على التعاون البناء مع الشرطة وأجهزة الأمن في عملية محاربة الدجل والشعوذة، بالإبلاغ عن أي شخص يمارس هذه الأعمال، حيث أن الأمن مسؤولية الجميع فلابد من تكاتف الجمهور مع الشرطة حتى نصل إلى الهدف المطلوب".

وحذر المطروشي أفراد المجتمع من السحرة والمشعوذين وألاعيبهم وكذبهم، وبألا يعميهم الجهل في التماس العلاج من أمراضهم ومشكلاتهم باللجوء والملاذ إليهم، مؤكداً أن هذه الادعاءات لا صحة لها وإنما القصد منها الحصول على الأموال.

اقرأ أيضا