الاتحاد

الإمارات

برامج صيفية لإعداد الفتيات لمرحلة التغيير

الشارقة - آمنة النعيمي:

في إطار خطة طموح تهدف إلى استغلال فترة الصيف بما يعود على الفتيات بالفائدة والمتعة، أطلقت مراكز الأطفال والفتيات بالشارقة برنامج (رحلة التغيير) الذي يسهم بشكل كبير في إعداد جيل واعد من الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن من 12 إلى 17 سنة والمنتسبات لمراكز الفتيات التابعة لإمارة الشارقة وضواحيها والمنطقة الوسطى ويمتد البرنامج من 17 يونيو وحتى 26 يوليو بواقع 4 إلى 5 ساعات يومياً ما عدا الخميس والجمعة، ويتم خلاله معالجة كافة المواضيع والقضايا التي تهم الفتاة من خلال المحاضرات والتدريبات والتطبيقات العملية ووسائل التقييم في مختلف المراحل، كما يحتوي المشروع على مسابقات ورحلات ترفيهية هادفة·
إحسان السويدي مديرة مراكز الأطفال والفتيات بالشارقة تطلعنا على تفاصيل المشروع وأهدافه قائلة: من خلال استحداث مراكز الفتيات وضعنا خطة طموحة تناسب متطلبات الفتاة في هذه المرحلة وما يصاحبها من تغيرات فسيولوجية وجسدية ونفسية ونعمل على اجتياز هذه المرحلة بكل سلاسة وإفادة ومن هنا جاءت فكرة تنظيم هذه الأنشطة للارتقاء بشخصية الفتاة وصقلها وإعدادها للحياة وذلك بالاستعانة بأخصائيين واستشاريين نزلوا إلى الميدان ودرسوا طبيعة المكان والفتيات وأعدوا من خلال دراستهم للواقع البرامج والمحاضرات المناسبة والتي تغطي كافة الاحتياجات البنائية للفتاة النفسية والروحية والعقلية والجسدية، ويزيد من قدرة الفتاة على الاتصال الفاعل ويخلق لديها روح المسؤولية والمبادرة والمشاركة وصقل شخصيتها وتفجير طاقاتها الداخلية والإبداعية وخلق روح المبادرة والتعبير·
6 برامج
ويتكون البرنامج التدريبي الأساسي من 6 برامج لكل برنامج هدف محدد وجدول زمني خاص به وترافقه تدريبات أمنية ولحظية والبرنامج الأول في رحلة التغيير هو مفاتيح الحياة ويستمر مدة أسبوع ويتناول مفاتيح الحياة من خلال أساليب وأدوات التغيير، والبرنامج الثاني (من أنا) ويستمر مدة يومين تتخللها مجموعة من الاختبارات والاستبيانات للجانب المعرفي وجانب المهارات لدى الفتاة، والبرنامج الثالث (دعي قلبك يتحدث) ويركز على البناء القيمي والأخلاقي للفتاة المستمد من العقيدة السمحة· أما البرنامج الرابع (الصحة والحياة) فيركز على مكونات واحتياجات الجسم البشري وطرق المحافظة عليه·· والبرنامج الخامس: (أسرار النجاح وتحقيق الإنجاز) ويستمر لمدة 3 أيام، وأخيرا البرنامج السادس من رحلة التغيير (فنون التواصل والعلاقات) ويتناول ثلاثة مواضيع أساسية هي ذوقيات التعامل والاتيكيت وأخلاقيات التعامل والاتصال والتأثير·
ويرافق البرنامج الرئيسي وتدريباته برنامج تطبيقي شيق يربط بين كافة المهارات المكتسبة في كل مرحلة والتي تسهم بمجموعها في صقل وتطوير شخصية الفتاة كاملة، مع العلم بأن هناك أنشطة دائمة ومستمرة طوال فترة البرنامج·
تؤكد مديرة مراكز الأطفال والفتيات بالشارقة أن هذا البرنامج يعد اللبنة الأولى لسلسلة البرامج التي نأمل أن ننفذها في المستقبل والتي ترقى بالفتيات وتثري خبراتهن كما سنقوم بإعادة هذا البرنامج للفتيات اللائي لم يحظين هذه المرة بفرصة الاشتراك، مشيرة إلى أن هذه البرامج هي مكافأة لولاء الفتيات وحبهن للمراكز سواء مراكز الأطفال والفتيات وحرصهم على الحضور طوال العام·
وتشير جميلة الغزال المنسقة العامة بمركز الفتيات بالشارقة إلى أنه تم افتتاح مركز الفتيات عام 2004 للمرحلة العمرية من 12 - 17 سنة بمكرمة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي إدراكا من سموها بأهمية توفير الرعاية الكاملة للفتيات في هذه السن الحرجة وإعداد جيل واعد من الفتيات معتز بعقيدته وتراثه واثق من حاضره وقادر على مواكبة التحديات والمتغيرات، وكان المركز مقتصراً على مدينة الشارقة إلا انه تم افتتاح مراكز أخرى في المناطق التابعة للإمارة، وتقدم المراكز العديد من الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والدينية والمهارات الحياتية كالطبخ والخياطة·
وتضيف جميلة: يعتبر الصيف فرصة لتعزيز توجهات المركز وتنمية شخصيات الفتيات ومن هنا جاءت فكرة برنامج (رحلة التغيير) الذي يطرحه المركز للمرة الأولى بغية بناء الأسس القوية للفتاة وذلك من خلال عمليات البناء الداخلي وتغيير وتصحيح القناعات مع تطوير المهارات وتطبيقها وتشترك في البرنامج 27 فتاة تم اختيارهن من مراكز الفتيات كافة وتم توفير وسائل المواصلات لجلب الفتيات من المراكز البعيدة كالذيد والمنطقة الوسطى وتلتزم الفتيات بالحضور رغم المسافة اليومية التي يقطعنها يبين مدى حرصهن وكذلك استفادتهن واستمتاعهن ويرعى البرنامج مصرف أبوظبي الإسلامي وتنفذه شركة فرسان الحياة للتدريب·
تحرص موزة الطنيجي التلميذة بالصف العاشر على حضور البرنامج رغم المسافة اليومية التي تقطعها·· تقول: المسافة من الذيد إلى الشارقة ليست بعيدة طالما كنت أحب المكان واستفيد بشكل كبير، خاصة أن المركز يوفر لنا المواصلات · وتضيف: نحن من خلال هذا البرنامج نعمل على التعرف على ذاتنا ونكثف قدراتنا ومواهبنا وندرك احتياجاتنا وننمي شخصيتنا، لقد حضرت في السابق دورات ومحاضرات إلا أن هذه الدورة مميزة بالتفاعل والأنشطة المصاحبة لها كما أن الأمر لا يخلو من الترفيه والاستمتاع بالرحلات والمسابقات التي تتخلل البرنامج·
ميثا الحمادي(13) عاما تقول إن المراكز هي التي جعلتني منطلقة ومتميزة فالنشاطات والبرامج المتواصلة خلقت منا شخصيات قادرة على التعبير قادرة على التواصل والاندماج الكل معجب بي دون غرور، وأدعو الجميع إلى إشراك فتياتهم في هذه المراكز وبالنسبة لهذه البرامج فإنه من خلال أول برنامج فيه شعرت انه سيغير شخصيتي وأتخلص من جميع ما أعانيه خلال هذه الفترة وأصبح شخصاً آخر أكثر انطلاقاً وقوة وتفهماً للحياة·

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يتوقع سقوط أمطار متفرقة على الدولة غداً