الاتحاد

الإمارات

الهلال تبدأ توزيع مساعدات إنسانية على الفلسطينيين



القدس المحتلة-''وام'' بدأت جمعية اصدقاء الامارات ممثل هيئة الهلال الأحمر بفلسطين بتنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر بتوزيع مساعدات إغاثة عاجلة بقيمة ثلاثة ملايين و300 ألف درهم على أسر وقطاعات فلسطينية من ذوي الحاجة· وسيتم توزيع هذه المساعدات على المحتاجين في غزة بواقع مليوني درهم وفي الضفة الغربية بواقع 800 ألف درهم مواد غذائية ونصف مليون درهم أدوية ومعدات طبية للمستشفيات والمراكز الصحية·
وعقد ممثلون عن جمعية أصدقاء الإمارات في مكتبيها بالقدس وغزة اجتماعات مكثفة مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية للتنسيق معها في كيفية توزيع هذه المساعدات الإنسانية التي تشمل طروداً وكوبونات غذائية وأدوية ومعدات طبية باتت المستشفيات والعيادات الصحية الفلسطينية بحاجة ماسة لها بسب الظروف الطارئة التي تمر بها الأراضي الفلسطينية·
وثمن ابراهيم ابو النجا المستشار بديوان الرئاسة في غزة هذه المكرمة الإماراتية ووصفها بأنها ذات فائدة كبيرة وجاءت في وقتها المناسب·
وقال في تصريح لوكالة ''انباء الامارات'' بعد اجتماع عقده مع مسؤولين في جمعية أصدقاء الإمارات بمكتبيها في القدس وغزة عبر الهاتف/كونفرنس'' وحضره السيد سامي مكاوي مدير الجمعية في القدس والسيد يوسف الحداد مدير الجمعية في غزة: إن الهلال الأحمر برئاسة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان عودتنا على مواقفها الانسانية الداعمة للشعب الفلسطيني والتي لم تتوان عن تقديم العون للفلسطينيين في كل الأوقات والظروف·
وذكر أن هذه المساعدات الغذائية ستوزع على قطاعات واسعة من الفلسطينيين خاصة الذين تأثروا بالأحداث الأخيرة في غزة وقد تم الاتفاق مع ممثلي الهلال الأحمر على توزيعها وفق كشوفات تتضمن عائلات محتاجة وباتت في العراء من جراء الأحداث المأساوية التي تمر بها·
من جهته أوضح ابوالنجا أن عملية التوزيع ستتم وفقاً لظروف كل حالة على حدة وستشمل العائلات المحتاجة في غزة بقيمة مليوني درهم نظراً لظروفها الطارئة كما سيتم التركيز على المستشفيات التي باتت تعاني نقصاً في المواد الطبية اللازمة لعلاج المرضى وإجراء العمليات الجراحية والإسعافات الأولية·
كما أشاد حكمت زيد منسق المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية بالمكرمة الإماراتية الجديدة00 وقال إن مساعدات الإمارات ستشمل كافة قطاعات المجتمع وهي تسير في خطين متوازيين الأول المساعدات العاجلة عند الطوارئ والمساعدات الطويلة الاجل ذات الفائدة المستمرة للعائلات والأسر والهيئات الاجتماعية الفلسطينية·
من جانبه قال السيد سامي مكاوي مدير مكتب جمعية أصدقاء الإمارات في القدس: إن الاجتماعات المكثفة التي عقدت مع ممثلي الرئاسة الفلسطينية أسفرت عن وضع برنامج طوارئ لتوزيع المساعدات الإنسانية التي أمر بها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان·
وأوضح في تصريح لـ''وام'' انه سيتم من خلال هذا البرنامج استهداف الأسر والمواقع السكانية المحتاجة في غزة خاصة التي أصبحت بها أسر فلسطينية ذات حاجة ملحة بسبب أحداث غزة الطارئة· وذكر أن كشوفات باسماء الأسر والعائلات الفلسطينية أصبحت جاهزة وقد تسلم مكتب الجمعية من الرئاسة الفلسطينية هذه الكشوفات وسيتم خلال الايام المقبلة توزيع المساعدات مباشرة لهذه العائلات بموجب كوبونات غذائية لتقوم تلك العائلات بنفسها باستلام المواد الغذائية من محال تجارية مختارة قدمت عروضاً للجمعية·
وسيحتوي الكوبون الغذائي على مواد غذائية أساسية مثل الارز والطحين والسكر والزيوت وحليب الأطفال·
وأشار مكاوي الى ان برنامج هيئة الهلال الأحمر الإغاثي سيستمر شهرياً حيث تم منذ مطلع هذا العام توزيع ثلاثة آلاف و650 كوبوناً غذائياً في الضفة الغربية وسيتم توزيع كوبونات غذائية أخرى شهرياً تصل قيمتها الى نحو مليون درهم·
وأكد السيد يوسف الحداد مدير مكتب جمعية أصدقاء الإمارات في غزة أن مكرمة سمو الشيخ حمدان الجديدة ستوزع على الفور حيث جاءت في وقتها وأن مكتب الجمعية شرع في تنفيذ توجيهات سموه وقد تم إنجاز الكشوفات الخاصة بهذه المساعدات لتصل الى العائلات المحتاجة على الفور·
وأشار الى أن هذه المكرمة تأتي بعد أقل من شهر من توزيع عشرة آلاف طرد غذائي وجهت بها هيئة الهلال الأحمر لتوزيعها على المحتاجين في غزة وقد تم بالفعل توزيع هذه الطرود على عشرة آلاف عائلة فلسطينية حيث كان الطرد الغذائي يكفي العائلة لمدة أسبوع على الاقل ويحتوي على المواد الغذائية الاساسية من طحين وارز وسكر وزيوت نباتية وحليب الأطفال·

اقرأ أيضا