الاتحاد

الاتحاد نت

مُغتصب يرد على الهاتف أثناء تنفيذ جريمته

أمسك بها وطرحها أرضا وشرع في اغتصابها وتهديدها بالقتل وفي تلك الأثناء رن هاتفه الجوال فأجاب على المتصل أنه سيعاود الاتصال به بعد 15 دقيقة.

جاء ذلك في تفاصيل القضية التي استمعت إليها المحكمة ضد حسين الذي كان في التاسعة عشرة من عمره عندما أقدم ذات مساء في نهاية عام 2010 على اغتصاب فتاة.

وحسب جريدة «الأنباء»الكويتية، جاء في أقوال الضحية انها كانت في طريقها إلى بيتها عندما مرت بالمتهم الذي كان يترنح في مشيه، وعند اقترابه منها سألها ان كانت لوحدها وطلب منها رقم هاتفها، ولم يتوقف عند هذا الحد بل مضى إلى التحرش بها لفظيا، وعندما اقترب منها حاولت الهرب منه فأمسك بها وطرحها أرضا وشرع في اغتصابها وتهديدها بالقتل وفي تلك الأثناء رن هاتفه الجوال فأجاب على المتصل أنه سيعاود الاتصال به بعد حين.

وبعد ذلك نهض المتهم، وطلب من الضحية أن تصحبه إلى منزله في الجوار فأخذت تصرخ وراح يستهزئ بها وقدم لها هاتفه طالبا منها الاتصال بالشرطة، غير أنها غافلته وتمكنت من الهرب.

وفي وقت لاحق تمكنت الضحية من تحديد هوية المجرم بعد ما عرضت عليها الشرطة شريط فيديو للتعرف على المعتدي من بين مجموعة من المشتبه بهم، وعندما تمت مواجهة حسين بذلك أنكر الأمر في البداية، وقال انه كان متواجدا في منطقة أخرى غير منطقة الحدث، ورفض تقديم رقم هاتفه المحمول إلى الشرطة كما امتنع عن الإجابة على المزيد من الأسئلة.

غير أن الشرطة تمكنت من الحصول على تسجيلات لمحادثات حسين صادرة من هاتفه الجوال اثبتت تواجده في ذات المكان والزمان الذي حددته الضحية.

اقرأ أيضا