الاتحاد

عربي ودولي

أكراد العراق: تعديل الدستور ليس حلاً

الاتحاد

الاتحاد

باسل الخطيب (السليمانية، أربيل)

أكدت القوى السياسية الكردستانية تأييد المطالب «المشروعة» للمتظاهرين، لكنها اعتبرت أن المشاكل التي يعاني منها العراق «لا تتصل بالدستور»، وإنما بعدم تنفيذ بنوده بوصفه واحداً من الدساتير المتقدمة، وأكدوا أن تعديله ليس حلاً، معلنين رفضهم أي مساس بصلاحيات الإقليم وحقوقه في أية تعديلات دستورية.
وقال مسعود بارزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، في بيان: «إن ما يجري في العراق حالياً ليس وليد اليوم، بل هو نتاج تراكم 15 سنة من الفشل الذي جعل الناس يتحملون وجعاً وأذى كبيرين».
وأضاف: «إن من حق المواطنين التعبير عن سخطهم من أوضاعهم الراهنة، مثلما يتعين على الجهات المعنية الإصغاء لمطالبهم بعيداً عن العنف وسفك الدماء».
وأوضح بارزاني أن عدم تطبيق الدستور من أهم المشاكل التي تواجه العراق، إذ أنه لو تم تنفيذه لما واجهنا غالبية المشاكل، محملاً قانون الانتخابات الحالي التسبب بالوضع الراهن، ما يتطلب إعادة النظر لكي تعكس نتائج الانتخابات مطالب المكونات كافة.
وأكد الزعيم الكردي، أن تغيير الدستور لا يكون بالقوة أو بالفرض، وفي جميع الأحوال يجب ألا يكون سبباً في تقويض النظام الديمقراطي أو انتقاص حقوق الشعب الكردي وباقي المكونات.
في غضون ذلك، قال هادي علي، رئيس المجلس السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني، في تغريده على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إن الدعوة لتعديل الدستور تنطوي على تحايل وتضليل يستخدمه عدد من السياسيين العراقيين بهدف تهدئة الشارع»، معتبراً أن المشكلة «لا تكمن في الدستور وأن تعديله لن يكون حلاً».
في المقابل أكد الخبير القانوني طارق حرب، أن إقليم كردستان يستطيع الاعتراض واستخدام حق النقض (الفيتو) على تعديل أية مادة في الدستور العراقي الدائم.
وقال حرب: إن اللجنة التي شكلها البرلمان لإجراء التعديلات الدستورية «ستقوم فقط بطرح التعديلات بهدف إقرارها في المجلس».
ورأى الخبير القانوني، أن إقليم كردستان «يستطيع استخدام حق النقض الفيتو إذا وردت في التعديلات أية مادة تتعارض مع تطلعاته».
وتابع حرب، أن لدى إقليم كردستان «ثلاث محافظات هي أربيل والسليمانية ودهوك، تُمكنه بموجب النص الدستوري الحالي من الاعتراض على التعديلات التي لا يوجد توافق بشأنها».
وقرر مجلس النواب العراقي مؤخراً تشكيل لجنة متخصصة لإجراء تعديلات على الدستور العراقي الدائم تتألف من 18 برلمانياً من المكونات الرئيسة الثلاثة والأقليات كافة.

 

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ربط دعوة زيلينسكي بتحقيقات حول الديمقراطيين