الاتحاد

الملحق الرياضي

كأس زايد تشعل «سوبر» الشارقة وشباب الأهلي لليد

لقاء الشارقة وشباب الأهلي- دبي في كأس السوبر سيناريور مكرر (الاتحاد)

لقاء الشارقة وشباب الأهلي- دبي في كأس السوبر سيناريور مكرر (الاتحاد)

رضا سليم (دبي)

أشعل اتحاد كرة اليد حماس فريقي الشارقة وشباب الأهلي- دبي قبل مباراتهما في كأس السوبر غداً بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، بعدما أعلن عن أن كأس السوبر الإماراتي البحريني في نسختها الثانية ستحمل اسم «كأس زايد» وهو المسمى الجديد للبطولة، وهو ما يدفع كلا الفريقين للعب بكل قوة من أجل الوصول للسوبر أمام بطل السوبر البحريني 5 أكتوبر المقبل بصالة نادي الوصل، للفوز بأول كأس تحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي أطلقها الاتحاد بمناسبة عام زايد 2018، كما سيشعل المسمى الجديد للسوبر الإماراتي البحريني حماس النجمة وباربار في كأس السوبر البحريني 27 سبتمبر الجاري.
وأكد نبيل عاشور أمين عام الاتحاد أن الترتيبات للسوبر تسير على قدم وساق وكان من المفترض أن يكون السوبر اليوم إلا أن الاتحاد قرر تأجيله لمدة 24 ساعة حتى لا يتعارض مع دوري الخليج العربي لكرة القدم، بجانب أننا نترك الفرصة أمام القنوات الفضائية لبث المباراة على الهواء، وبالطبع الأمور التنظيمية بالترتيب ما بين الاتحاد ونادي النصر الذي نقدم له الشكر على التفاعل مع الاتحاد في استضافة الحدث، والشكر أيضا إلى نادي الوصل الذي وافق على استضافة كأس زايد الإماراتي البحريني، والشكر إلى كل الأندية التي تتعاون مع الاتحاد.
في الوقت نفسه، أعلن فريقا الشارقة وشباب الأهلي دبي حالة الطوارئ استعداداً لكأس السوبر حيث لعب كل فريق مباراة واحدة في كأس الإمارات وتعادل الشارقة مع النصر فيما فاز شباب الأهلي- دبي على الظفرة.
ويتعامل الشارقة بطل النسخة الأولى من كأس السوبر التي أقيمت في العام الماضي، بعد الفوز على شباب الأهلي- دبي والذي انسحب في الدقائق الأخيرة، وإن كان شكل فريق الشارقة تغير عن الموسم الماضي بعد التعاقد مع المدرب الجزائري صالح بو شكريو، وأيضاً المحترف المصري علي زين الذي يعد من الصفقات القوية في الموسم الجديد فيما حافظ شباب الأهلي- دبي على جهازه الفني بقيادة المدرب المواطن خالد أحمد وهو المدرب المواطن الوحيد في مسابقات الرجال، إلا أن الفريق تعاقد مع اللاعب التونسي سليم الهدوي الذي كان ضمن صفوف الشارقة في المواسم الماضية، ولديه خبرة بالدوري وجميع اللاعبين.
ويتدرب فريق الشارقة بشكل يومي بصالة النادي، مع جاهزية جميع اللاعبين خاصة أن المدرب عقد اجتماعا مع اللاعبين بعد مباراة النصر لتصحيح الأخطاء الفنية والتكتيكية في الملعب والتي لم تجعل الفريق يظهر بالشكل المطلوب في المباراة، مع التركيز على الدفاع خاصة أن الجميع كان يتوقع أن يكون الأداء في أول مباراة متميزا خاصة أن الشارقة قدم مستوى جيدا في بطولة الشيخ محمد بن خالد القاسمي ومن المفترض أن يكون الأداء تصاعديا للأفضل، إلا أن الجهاز الفني اعتبرها بروفة حقيقية للسوبر للدخول في أجواء المباريات الرسمية.
وأكد ناجي ربيعة عضو إدارة الألعاب الجماعية بنادي الشارقة والمشرف على كرة اليد بالنادي أن الفريق لم يظهر بالشكل الذي كان الجميع ينتظره أمام النصر، وإن كان المنافس من الفرق التي سيكون لها شأن كبير مع الكبار هذا الموسم ولكننا انتظرنا أن ننطلق بعد البطولة الودية، وبشكل عام الأوراق مكشوفة للفريقين أمام الجميع والجميع شاهد فريق الشارقة في البطولة وندرك أن شباب الأهلي- دبي عسكر في البحرين ولعب مباريات قوية وهذه أقوى بداية لشباب الأهلي منذ عدة سنوات، ونأمل أن نقدم المستوى المأمول الذي يرضينا في ظل التجهيزات للفريق وبرنامج الإعداد وتبقى النتيجة في علم الغيب.
في الوقت الذي التفت إدارة نادي شباب الأهلي- دبي حول الفريق والذي دخل في أجواء الموسم بعد 3 مباريات ودية في البحرين، واستعد مبكرا للموسم الجديد بجانب جاهزية اللاعبين المواطنين والتونسي سليم الهدوي، ولعل الاستقرار الفني ووجود دكة قوية أحد الأسباب التي تجعل الفريق في دائرة المنافسة على كل الألقاب هذا الموسم، وأن كانت المواجهة الأولى أمام الظفرة ليست مقياسا إلا أنها مهدت دخول الفريق لأجواء الموسم.

اقرأ أيضا