الاتحاد

الملحق الرياضي

الإمارات تستضيف مونديال «القوة البدنية 2019»

 عبد الله الشرقي وجوستن توصلا إلى اتفاق استضافة المونديال (من المصدر)

عبد الله الشرقي وجوستن توصلا إلى اتفاق استضافة المونديال (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلن الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، عن التوصل لاتفاق مع الاتحاد الدولي للقوة البدنية بموجبه تستضيف الإمارات كأس العالم في النسخة المقبلة والتي تقام نوفمبر من العام المقبل 2019. جاء ذلك بعد الاجتماع الذي جمع الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، مع جوستن باراش رئيس الاتحاد الدولي للقوة البدنية على هامش بطولة آسيا للقوة البدنية التي تقام في نادي دبي لأصحاب الهمم وتتواصل اليوم بمشاركة 375 رياضيا ورياضية من 16 دولة.
وقال الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي إن استضافة البطولة الآسيوية مهدت الطريق نحو الموافقة على استضافة بطولة العالم، خصوصا أننا نحقق أكثر من مكسب من الحدث القاري بداية من منحها الفرصة للاعبينا الشباب للاحتكاك مع أفضل لاعبي القارة الآسيوية، إلى جانب اكتشاف لاعبين جدد لضمهم للمنتخب الذي سيشارك في كأس العالم.
وأوضح «بخصوص الاتفاق المبدئي باستضافة الإمارات لكأس العالم، النقاش بيننا ركز على موضوعين، الأول يتمثل بالزي الذي سترتديه المشاركات في المنافسات خلال كأس العالم والحاجة أن يكون متناسقا مع العادات والتقاليد للمجتمع الإماراتي، بحيث يكون العنصر النسوي متواجد جمهور ولاعبات بكل أريحية، وبخصوص النقطة الثانية عبر رئيس الاتحاد الدولي عن إعجابه بالتنظيم، ومتمنيا أن يكون هنالك جهدا مضافا، ويتناسب وبطولة كأس العالم التي يشارك فيها عدد ضعف المشاركين في بطولة آسيا الحالية.
من جهته، قال محمد عبد الرحيم المري الأمين العام لاتحاد بناء الأجسام إنه ستكون هناك محادثات بين الاتحادين المحلي والدولي يلي ذلك توقيع مذكرة رسمية بالاتفاق النهائي، ورشح أن يكون ذلك في اليوم الأخير للبطولة الحالية.
من جهة أخرى، يدشن لاعبو المنتخب الوطني مشاركتهم بشكل جماعي، حيث سيشارك اليوم كل من بطلي آسيا أحمد حيدر ومحمد الحميدي، وبطل العالم فيصل الغيص الزعابي بمنافسات البدلة، وعلي صلاح العامري وهو اللاعب المستفيد من قرار السماح للاعبين المقيمين ومواليد الدولة وحملة المراسيم وأبناء المواطنات من المشاركة، على أن يستكمل باقي اللاعبين مشاركتهم في المنافسات يوم غد.

اقرأ أيضا