الاتحاد

عربي ودولي

حرائق الغابات تتسع في إسبانيا

مدريد (وكالات) - أجلت السلطات الإسبانية ألفي شخص على الأقل من منطقة بلنسية السياحية الشعبية بعد خروج أسوأ حرائق أحراش تشهدها إسبانيا منذ أكثر من عشر سنوات عن نطاق السيطرة، متسببة في تغطية ثالث أكبر مدن إسبانيا بسحابة ضخمة من الرماد.
ودمر الحريق ما بين 20 ألفا و45 ألف هكتار من الأراضي في موقعين على بعد نحو 30 كيلومتراً غربي بلنسية على ساحل إسبانيا الشرقي. ولم تقدم تقديرات رسمية لمساحة الأراضي التي دمرتها الحرائق ولكن صورا لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تظهر دخانا يغطي مساحة شاسعة من المنطقة المشهورة بشواطئها. وذكرت أجهزة الطوارئ أن غالبية الناس في منطقة بلنسية غير معرضين للخطر. ومازال مطار المدينة يعمل ولم يعرف عدد السائحين الذين تأثروا بالحرائق. وبدأت الحرائق التي ما زالت خارج عن نطاق السيطرة بعد أسبوع ارتفعت فيه درجات الحرارة في اسبانيا الى ما يقرب من 40 درجة مئوية.

اقرأ أيضا

تواصل احتجاجات لبنان وإغلاق طرق في بيروت