الاتحاد

الاقتصادي

شراء «مؤسساتي» يقود الأسهم المحلية نحو المربع الأخضر

الدار العقارية

الدار العقارية

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة نهاية الأسبوع، في استقطاب قوى شرائية، قادتها المؤسسات والمحافظ الأجنبية طالت عدداً من الأسهم القيادية والمنتقاة، والتي حاولت اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة بالأسهم المحلية، مع وصول الأسعار لمستويات سعرية مغرية للشراء، وهو ما ساهم في زيادة السيولة وعودة موجة التفاؤل داخل قاعات التداول.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين، في الأسواق المالية المحلية، نحو 588 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 339 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4416 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 62 شركة مدرجة، ارتفع منها 35 سهماً، فيما تراجعت أسعار 18 سهماً، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق. وشهد مؤشر سوق أبوظبي، خلال جلسة تعاملات، أمس، تحركات إيجابية، قادتها عمليات شراء على أسهم قطاع البنوك، إلا أن المؤشر لم ينجح في الحفاظ على مكاسبه الصباحية، ليغلق متماسكاً من دون تغيير يذكر عند مستوى 4883 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 103 ملايين سهم، بقيمة بلغت 308 ملايين درهم، من خلال تنفيذ 1616 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 27 شركة مدرجة، ارتفعت منها 10 أسهم، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق. أما مؤشر سوق دبي المالي، فشهد عمليات شراء طالت على عدد من الأسهم المنتقاة قادتها المؤسسات والمحافظ، مرتفعاً بنسبة بلغت 0.86%، عند مستوى 2764 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 236.7 مليون سهم، بقيمة بلغت 280.1 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2800 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 35 شركة مدرجة، ارتفع منها 25 سهماً، فيما تراجعت أسعار 6 أسهم، وظلت أسعار 3 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.
وقال طارق قاقيش، مدير عام إدارة الأصول في شركة «مينا كورب»: «إن الأسواق المحلية نجحت في استقطاب سيولة مؤسساتية خلال الجلسة، بالتزامن مع الارتفاع المفاجئ لحجم السيولة، وارتدادات إيجابية لعدد من أسهم الشركات المدرجة بقطاع البنوك والعقار التي استحوذت على الحصة الأكبر من تداولات الأسواق».
وفي سوق أبوظبي، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على أكثر من 22.4 مليون سهم، بقيمة 40 مليون درهم، ليغلق على ثبات عند سعر 1.78 درهم،
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، حيث تم التعامل على أكثر من 22.4 مليون سهم، بقيمة 40 مليون درهم، ليغلق على ثبات عند سعر 1.78 درهم، فيما جاء سهم «أبوظبي الأول» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تعاملات بقيمة 100.3 مليون درهم، بكميات بلغت 7 ملايين سهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 14.3 درهم، رابحاً 8 فلوس عن الإغلاق السابق. وفي سوق دبي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية للجلسة الثانية على التوالي، مسجلاً كميات تداول بلغت 73.8 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ51 مليون درهم، ليغلق على تراجع بنسبة 0.15% عند سعر 0.681 درهم، فيما جاء سهم «دبي الإسلامي» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تعاملات بقيمة 58 مليون درهم، بكميات بلغت 11 مليون سهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 5.27 درهم، رابحاً 8 فلوس عن الإغلاق السابق.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا