الاتحاد

عربي ودولي

«إخوان الأردن» تدعو الإدارة الأميركية لتغيير سياستها إذا أرادت الحوار

اشترط رئيس المكتب السياسي في حزب “جبهة العمل الإسلامي” الأردني زكي بني ارشيد، على الإدارة الأميركية إعادة النظر في سياستها تجاه المنطقة العربية لتلبية طلب السفارة الأميركية في عمان المتمثل بإجراء حوار مع شباب حركة الإخوان المسلمين في المملكة. وتأتي تصريحات المكتب السياسي على خلفية تداول تصريحات إعلامية عبر الصحافة الأردنية عن رغبة السفارة الأميركية إجراء حوار مع شباب الإخوان لمناقشة مطالبهم الإصلاحية. وقال رئيس الحزب - الذراع السياسية لحركة الإخوان - في تصريح صحفي أمس بعمان، هذا مطلب أساسي لشباب الحزب ولا يمكن التنازل عنه، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
وأشار إلى أن الحزب اتخذ قراراً منذ الحرب على العراق عام 2003، بعدم السماح لأي عضو في الحزب بالمشاركة في حوار مع الإدارة الأميركية. وأوضح بني ارشيد أن حظر الحوار مع أعضاء الحزب، لا يشمل غير الرسميين من أعضاء الحزب، مؤكداً أن القرار محسوم من قبل الحزب ولا يوجد أي خلاف على ذلك بين أعضائه.

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق