الاتحاد

الاقتصادي

تقرير: تعثر مفاوضات «بريكست» والحرب التجارية تضغط على الأسواق العالمية

شعار مجموعة إي.دي.إس.إس

شعار مجموعة إي.دي.إس.إس

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في مجموعة إي.دي.إس.إس إلى أن الأسواق المالية ما زالت تواجه عدم وضوح نتيجة الحرب التجارية من جهة ومخاوف عدم التوصل إلى اتفاق بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خاصة مع الانقسام الأوروبي الحاصل حول أزمة الهجرة غير الشرعية، الأمر الذي يسبب في المزيد من التقلبات في المواقف، وبالتالي ينعكس ذلك على الجنيه الاسترليني الذي يشهد حركة تقلب كبيرة، ويتوقع أن تستمر لمدة طويلة، إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق وتوضيح الصورة.
ولفت التقرير إلى أن أزمة الهجرة غير الشرعية لا تزال ضاغطة، وتزيد من الانقسام وارتفاع التوتر السياسي في دول الاتحاد الأوروبي، ما انعكس سلباً على موضوع البريكست، حيث يؤدي هذا الانقسام إلى عدم التوصل إلى حل بخصوص الحدود مع آيرلندا، حيث تشكل هذه الحدود صمام أمان لعدم عبور الهجرة غير الشرعية.
ويفسر التقرير انعكاس هذه التطورات على الأسواق المالية والعملات، بداية من الجنيه الاسترليني الذي يشهد المزيد من الضغوط، نتيجة الاقتراب إلى حسم موضوع الخروج من الاتحاد الأوروبي، والتوترات السياسية بشكل عام في دول الاتحاد الأوروبي، أما بالنسبة لليورو، فسيكون أيضاً عرضة للضغط من هذه المستجدات.
وفيما يخص الحرب التجارية الأميركية، وآخر التطورات المتمثلة في فرض رسوم جديدة على الصين، قال التقرير: «إن هذا الأمر يحصل وفق منظومة متكاملة، فمن ناحية يقوم الجانب الأميركي بفرض رسوم على المنتجات الصينية، وبدوره، يقوم الجانب الصيني بفرض رسوم على البضائع الأميركية، وأيضاً يعمل على تخفيض عملته لتعويض خسائر الرسوم على منتجاته، على سبيل المثال يفترض أن العجز التجاري الأميركي مع الصين «أن ينخفض الشهر الماضي» نتيجة الرسوم السابقة، ولكن جاءت النتائج معاكسة، حيث ازداد العجز بنسبة 3%، أي الصين ما زالت رابحة نتيجة تخفيض عملتها».

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020