الاتحاد

عربي ودولي

رئيس كوريا الجنوبية يحضر قمة "آسيان" في بانكوك

مون جاي إن

مون جاي إن

يتوجه الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، اليوم الأحد، إلى العاصمة التايلاندية، بانكوك، لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) زائد ثلاثة (التي تضم دول الآسيان بالإضافة إلى كوريا الجنوبية واليابان والصين) وقمة شرق آسيا، طبقاً لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء اليوم.

وتأتي زيارة مون إلى بانكوك بعد مرور شهرين على زيارته لها في سبتمبر الماضي.

ويبدو أنه يخطط للاستفادة من رحلته التي تستمر ثلاثة أيام إلى بانكوك من أجل حشد الدعم وجذب الاهتمام بالقمة الخاصة بين كوريا الجنوبية ودول رابطة جنوب شرق آسيا(آسيان) 2019 والقمة الأولى بين كوريا الجنوبية ودول نهر "ميكونج" المقرر عقدها في مدينة بوسان جنوب شرق كوريا الجنوبية ابتداء من 25 نوفمبر الجاري.

ويعتبر مون أن القمتين فرصةً لتعزيز سياسة "الجنوب الجديدة" التي تتبعها الحكومة الكورية الجنوبية.

الجدير بالذكر أن سياسة الجنوب الجديدة هي السياسة التي تبنتها الحكومة الكورية الجنوبية وتهدف إلى فتح عصر جديد من التعاون مع الهند ودول الآسيان، التي تلعب دوراً رئيسياً في الانتعاش الاقتصادي العالمي.

أقرأ أيضاً... بانكوك.. اتفاقية التجارة الحرة الإقليمية تهيمن على محادثات "آسيان"

من جهة أخرى، قالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي البيت الأزرق، كو مين جونج في يوم 28 أكتوبر الماضي في إحاطة صحفية متعلقة بزيارة مون إلى بانكوك، إنه من المتوقع أن يتقدم برؤية وطنية لنزع السلاح النووي الكامل وتحقيق السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية خلال قمة شرق آسيا.

ومن المقرر أن يحضر مون يوم الإثنين قمة (الاسيان زائد ثلاثة)، والتي من المرجح أن يحضرها رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي ورئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانج، ثم سيحضر قمة شرق آسيا يوم الإثنين التي يشارك فيها مسؤولون من الدول الأعضاء في الآسيان وكوريا الجنوبية واليابان والصين والولايات المتحدة وروسيا.

ولم يُعرف ما إذا كان الرئيس مون سيجتمع مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في بانكوك أم لا.
لكن بعض المراقبين يرون أن عقد اجتماع قمة بين البلدين في بانكوك، أمر غير مرجح.

 

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل