الاتحاد

دنيا

5 نصائح لضمان أقصى درجات الاستمتاع

جولة عائلية داخل «ليغولاند ووتر بارك» (الصورة من المصدر)

جولة عائلية داخل «ليغولاند ووتر بارك» (الصورة من المصدر)

نسرين درزي (أبوظبي)

5 نصائح عملية لابد من أخذها في الاعتبار، عند زيارة المراكز الترفيهية والحدائق المائية التي تزخر ببرامج تفاعلية، تثري أوقات العائلة، خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعلى الرغم من خصوصية كل وجهة على حدة، فإن الرابط الأساسي يتمحور حول طبيعة الأنشطة المقدمة، والفعاليات الموسمية التي يتم طرحها لاستقطاب المزيد من الرواد.
أولاً: يجب الاطلاع على باقات الدمج السياحي التي تقدمها هذه المواقع، وتتيح الفرصة لأكثر من تجربة في آن.. ثانياً: الاستفادة من البطاقات السنوية للمقيمين داخل الدولة، بما فيها الحسومات على المطاعم والمرافق الخدماتية التابعة للجهة نفسها.. ثالثاً: اختيار اللباس المناسب لضمان الاستمتاع وقضاء أفضل الأوقات، وتجنب الشعور بعدم الراحة لأي فرد من المجموعة.. رابعاً: الاطلاع على كتيب الإرشادات ودليل الزائر، للتمكن من استكشاف أكبر قدر من الأقسام والفقرات التنافسية، وترك الباقي منها للزيارات المقبلة.. خامساً: التوجه مبكراً إلى الوجهة الترفيهية بقصد اللهو واللعب وتناول الوجبات السريعة وشراء التذكارات، مع الأخذ في الاعتبار أن يوماً واحداً لا يكفي للتعرف إليها بالكامل.

مغامرات «وارنر براذرز»
عند زيارة مدينة عالم «وارنر براذرز - أبوظبي»، الاسم الضخم في صناعة مدن الألعاب، والتي تم افتتاحها على جزيرة ياس قبل شهرين، من الضروري التنقل بين شوارعها الداخلية لاستكشاف ما بها من أسرار وخفايا. وتنعم المدينة خلال الموسم الحالي بالكثير من المفاجآت التي تنتظر الزوار منذ لحظة الدخول وحتى التوقف عند كل ركن، وللمرة الأولى سيتمكن محبو أبطال «السوبر هيرو» التجوال داخل شوارع متروبوليس العصرية لسوبرمان، والتي تتميز بناطحات سحاب شاهقة، تأخذ الضيوف في جولة وسط الأزقة المظلمة وعالم نابض بالحياة في «غوثام سيتي». والوجهة تستحق المشاهدة والتأمل والاستكشاف تماماً كما يحلو فيها اللعب، ولاسيما أن تصاميمها الهندسية وديكورات الأسقف والجدران فيها تلامس التفرد كما لم يسبق من قبل في مدينة ألعاب.
وأوضح بام ليفورد رئيس قسم منتجات المستهلكين، أن المدينة الترفيهية التي تقوم على الشخصيات الأكثر شهرة في استوديوهات «وارنر براذرز» هدفها تقريب قصص الأفلام المفضلة لدى الضيوف إلى الواقع. وللمرة الأولى في الشرق الأوسط، يتم تطبيق أضخم الإنتاجات في صناعة وجهات الألعاب والإثارة على هذا النحو وتحت سقف واحد. وقال ليفورد: «إن العمل جارٍ دائماً على استحداث مغامرات بطولية، وباقة شائقة من الفعاليات العائلية الممتدة على سعة المناطق الترفيهية ضمن هذا العالم المميز».

«ياس ووتر وورلد»
اختيار الاستمتاع مع العائلة ضمن الحديقة المائية «ياس ووتر وورلد» على جزيرة ياس، يعني لسكان أبوظبي وزوارها قضاء اليوم بالكامل في الهواء الطلق وعلى مرمى من الرذاذ المنعش. وهنا لابد من تجهيز الأغراض اللازمة سواء لتعلم الغطس أو خوض تجارب المركبة المفتوحة على أقصى سرعة، والتي تحلق بالجميع كما السفينة الفضائية من أعلى لأسفل والعكس. وتضم أجندة «ياس ووتروورلد» برامج فنية مسلية كل يوم جمعة تعرف بفعاليات «ليالي الأضواء» من الساعة 7:00 مساء حتى منتصف الليل. وتأتي الحفلات بالتعاون مع «مينستري أوف ساوند»، العلامة الأولى عالمياً في مجال موسيقى الرقص. ويستمتع ضيوف الحديقة المائية بأكثر من 40 لعبة ومنزلقة مائية ومرفقاً ترفيهياً، بالإضافة إلى الاسترخاء في نهر مملوء بعوامات مضاءة، والرقص على إيقاعات صامتة، وقضاء أوقات ممتعة أثناء حضور عرض «هيدروجيت» المائي المفضل.
وقالت بيانكا ساموت، مدير عام «ياس ووتروورلد»: «إن الحرص مستمر على تقديم الفعاليات الترفيهية والتجارب الاستثنائية، بالتعاون مع الشركاء العالميين، وبرامج تعليم السباحة والغطس، والاحتفالات الموسيقية الراقية على أنغام كبار «الدي جي»، أمثال فرقة «مينستري أوف ساوند» التي تتولى أكبر الفعاليات من نوعها على مستوى المنطقة».

«عالم فيراري»
عند زيارة مدينة عالم فيراري أبوظبي رفقة العائلة أو الأصدقاء، فإن أول ما يجدر التنبه له الاستسلام لفكرتي التشويق والمغامرة. فهنا لا مجال للتردد أو ترك الألعاب فائقة السرعة بحجة الخوف من المرتفعات، وعلى الزوار الوصول باكراً للتمكن من حجز أماكنهم في خطوط الانتظار الطويلة، ولاسيما عند كاونترات الأفعوانية الخارقة «طيران الأبطال» التي تتزاحم عليها الحجوزات من داخل الدولة وخارجها. وكذلك استكشاف أسرع قطار هوائي يتحدى الجاذبية ويحاكي تصميم الطائرة، بتسجيل 3 أرقام قياسية هي، أطول حلقة أفعوانية في العالم، وأشد وأسرع منحنيات، الانطلاق انحداراً ضمن أطول حلقة بارتفاع 52 متراً. وعدا عن 20 لعبة تنبض بأجواء سيارات «فيراري»، من الضروري خوض أسرع مركبة أفعوانية في العالم «رولر كوستر»، والتي تنطلق بسرعة تتجاوز 200 كيلومتر في الساعة، وتعطي راكبيها الشعور بأنهم يمتطون إحدى سيارات «فيراري» على مضمار سباق «الفورمولا - 1».

«دبي باركس أند ريزورتس»
من الوجهات الأساسية للترفيه العائلي، تواصل «دبي باركس أند ريزورتس» برامجها الترويجية لجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم. والدخول إليها يعني الغوص في عوالم متنوعة يحتاج كل منها إلى يوم كامل، لذا فمن الضروري التعرف إلى مناطقها واستكشافها ضمن جولات متتالية بمعدل منطقة واحدة لكل زيارة. متنزه «موشنجيت» المستوحى من أفلام وشخصيات هوليوود الشهيرة، يستقبل عشاق الزمن الجميل بمجموعة قصص نادرة وعوامل إبهار لا تحصى، وكذلك متنزه «بوليوود» العائلي الأول من نوعه، والذي يضم ألعاب ركوب ووجهات ترفيهية من وحي أفلام بوليوود.
أما «ليجولاند»، فتعد المكان الأضخم من نوعه للكشف عن صناعة المجسمات من الألف إلى الياء، والأطفال بداخلها يحظون بهدايا كثيرة ضمن مسابقات تنافسية شائقة. وبالوصول إلى الحديقة المائية «ليجولاند ووتر بارك»، على الأهالي التنبه إلى ارتداء الملابس القطنية الخفيفة إذا كانوا لن يشاركوا أبناءهم السباحة، ومن المفيد للعائلات التفكير بحجز غرفة في فندق لابيتا المصمم على الطراز البولينيزي داخل «دبي باركس أند ريزورتس»، والذي يشكل المكوث فيه محطة استرخاء بين جولة ترفيهية، وأخرى ضمن المجمع.
وتحدث أحمد الريس، رئيس الشؤون التجارية، عن اهتمام المجمع الترفيهي بتعزيز حجم الاستقطاب، وفتح أسواق جديدة، كان آخرها التعاون مع شركة يونيون باي لتوفير خدمات تسويقية، وتسهيلات السفر للسياح الصينيين لزيارة الإمارات، من خلال أكبر منظم دفع بالبطاقات المصرفية. وذكر الريس أن هذه الشراكة جاءت بعد إطلاق مبادرة «هلا بالصين»، لتعزيز التبادل السياحي ما بين جمهورية الصين ودولة الإمارات.

اقرأ أيضا