الاتحاد

الإمارات

الإمارات تدعو إلى شراكة عالمية لتحقيق التنمية المستدامة


دبي- الاتحاد: دعا الدكتور علي الكعبي وزير العمل رئيس وفد دولة الإمارات في اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، إلى تهيئة بيئة مواتية على الصعيدين الوطني والدولي لإيجاد عمالة كاملة ومنتجة وتوفير فرص العمل الكريم للجميع من خلال شراكة عالمية تستند إلى مبادئ العدل والإنصاف والشفافية، بهدف تحقيق التنمية المستدامة·
وذكر وزير العمل أن حكومة دولة الإمارات أدركت - منذ إنشائها- أن العمالة الكاملة والتنمية والعمل الكريم للجميع تعتبر من أهم الدعائم التي تقوم عليها الاستراتيجية الوطنية للتنمية الرامية إلى الارتقاء بالمستوى المعيشي لأبنائها وتلبية متطلبات الدولة الحديثة ومواكبة تطورات العصر·
وتطرق وزير العمل إلى تقرير التنمية البشرية للأمم المتحدة لعام ،2005 الذي أشار إلى ان أن دولة الإمارات حققت خلال العقود الثلاثة الماضية نهضة تنموية شاملة، حيث تبلغ نسبة المواطنين المشتغلين حوالي 54,2% من العدد الإجمالي للمواطنين في الدولة مشيرا إلى ان المرأة تشكل نسبة 22,4% من القوة العاملة في البلاد مع استمرار تزايد مشاركتها في كافة المجالات، وبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد 21,178 دولار عام ·2004
كما عملت الدولة على إعداد المواطنين، بما فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم بالتعليم والتدريب لتمكينهم من المساهمة في سوق العمل والإنتاج والتنمية، وقد خصصت الدولة ما يقرب من 20% من الميزانية الاتحادية العامة لتطوير التعليم وإنشاء المؤسسات العلمية والآليات اللازمة لإعداد وتدريب الشباب من الجنسين لدخول سوق العمل والإنتاج·
وأضاف الكعبي: كما حرصت الدولة على تشجيع ودعم الأعمال الصغيرة في مجالات الزراعة وصيد الأسماك والصناعات الصغيرة الأخرى وترسيخ الممارسة الديمقراطية من خلال دعم الجمعيات التعاونية وتفعيل مبادئ التعاون والتكافل·
وأكد رئيس وفد الدولة أن السياسة الخارجية للإمارات تولي اهتماماً خاصاً لتعزيز التعاون الدولي في المجالات الإقتصادية والتنموية، من خلال الاتفاقيات والشراكات الاقتصادية والتجارية أو المساعدات التنموية المباشرة، وفي هذا الإطار، تقدم الدولة 3,6% من إجمالي الناتج المحلي كمساعدات تنموية، يذهب أغلبها في صورة منح، لدعم جهود الدول النامية في تحقيق التنمية الإقتصادية والاجتماعية فيها، كما تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكبر الأسواق المستقبلة للعمالة الوافدة من مختلف بلدان العالم و خصوصاً البلدان النامية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية