الاتحاد

عربي ودولي

قتلى في تحطم مروحية قبالة سواحل كوريا الجنوبية

صورة (أرشيفية)

صورة (أرشيفية)

انتشل عمال الإنقاذ جثتين من المياه قبالة السواحل الشرقية لكوريا الجنوبية في أعقاب تحطم مروحية قبل أيام، وفقاً لما أوردته وسائل إعلام محلية اليوم الأحد.

وكانت مروحية تابعة لوكالة الإطفاء الكورية الجنوبية وعلى متنها 7 أشخاص قد تحطمت يوم الخميس الماضي بعد إقلاعها بوقت قصير من جزر متنازع عليها تعرف في كوريا الجنوبية باسم دوكدو وفي اليابان باسم تاكشيما.

وأوردت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن قوات خفر السواحل الكوري الجنوبي انتشلت جثتين، لرجلين، وتم نقلهما إلى مشرحة مستشفى اليوم الأحد.
كما رصد المنقذون جثة ثالثة داخل جسم الطائرة.

وقالت وكالة الأنباء إن تم نشر العشرات من مركبات البحرية وخفر السواحل، ويعمل 25 غطاساً في موقع الحادث.

اقرأ أيضاً... كوريا الجنوبية تستعرض مقاتلات "إف-35" وكوريا الشمالية تعتبره تهديداً

وذكرت تقارير إعلامية نقلاً عن مسؤولي الإطفاء أن المروحية كانت قد التقطت للتو بحارًا مصابًا عندما تحطمت لأسباب غير معروفة بعد وقت قصير من إقلاعها من دوكدو.

اقرأ أيضا

ترامب: لولا تدخلي لسُحِقت هونج كونج خلال 14 دقيقة