الاتحاد

الإمارات

"صلة العبد بربه" في رياض الحور


دبي - الاتحاد: انطلقت فعاليات برنامج رياض الحور التي تنظمها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي وذلك ضمن مشاركتها في مفاجآت صيف دبي 2006 مساء أمس بقاعة المسرح بالدائرة·
وألقى الدكتور علي عبدالعزيز سيور محاضرة بعنوان العلاقة مع الآخر، أوضح فيها ثلاثة محاور أهمها العلاقة الروحية بين العبد وربه فالروح مكمن الإحساس وبها ومن خلالها تكمن السعادة والشقاء وضرب لنا خير مثال وهو العلاقة الروحية بين الصحابة وربهم وثقة أحدهم بالله فكانوا يرون أن الذي يرجو السعادة لابد عليه أن يقيم الإيمان بالله والثقة به فهو الذي يدبر كل ما يتكفل به الإنسان واستشهد ببعض الآيات الكريمة كقوله تعالى (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان) فبالدعاء يتقرب العبد إلى ربه وبكثرة الاستغفار والثناء عليه وبذكره تعالى عند الدخول إلى البيت وعند الخروج وعند ركوب السيارة وفي كل وقت وحين، والأمر الثاني الذي يقرب العلاقة بالله هو طاعته فلا ينبغي للمسلم أن يدع هواه يقوده فلابد من طاعته في كل ما أمر وهذه الطاعة تولد الرضا في نفس العبد بربه وتكون بالرضا بقضائه وقدره·
والعلاقة الروحية الثانية مع رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وتكمن في محبته صلى الله عليه وسلم لأمته فينبغي على المسلم أن يقدم حب النبي صلى الله عليه وسلم على نفسه وعلى والده وابنه وأهله، فمن الجفاء أن ترى من يحبك ولا تحبه فرسولنا الكريم يصعب عليه شقاؤنا، والله سبحانه وتعالى بين لنا كيفية بناء هذه العلاقة مع نبينا الكريم وذلك في وقاره واحترامه يقول تعالى: ( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون) فلا يجوز أن نقول يا محمد بل يا رسول الله يا حبيب الله فيجب التأدب معه صلى الله عليه وسلم فالصحابة الكرام كانوا يعظمونه ويوقرونه، والخطوة الثانية للتقرب إليه هي كثرة الصلاة والسلام عليه·
وفي النهاية تم فتح باب الرد على أسئلة الجمهور·

اقرأ أيضا