الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يوجه الهلال بتقديم مساعدات عاجلة للفلسطينيين


وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للفلسطينيين في قطاع غزة بقيمة مليوني درهم، وأمر سموه هيئة الهلال الأحمر بسرعة تنفيذ البرنامج الإغاثي للحد من معاناة المتأثرين من الأوضاع الراهنة في غزة وتحسين ظروفهم الإنسانية·
كما وجه سموه أن تتضمن المساعدات الإنسانية الاحتياجات الضرورية من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية للمؤسسات الصحية الفلسطينية التي تواجه شحا شديدا في هذا الجانب الحيوي·
وأكدت سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام للهلال الأحمر أن سمو الشيخ حمدان بن زايد يتابع عن كثب تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية خاصة في المجال الإنساني مشيرة إلى أن توجيهات سموه تأتي تأكيدا لدور الدولة الإنساني في فلسطين وتعزيزا للجهود الإنسانية التي تضطلع بها الهيئة منذ سنوات على الساحة الفلسطينية التي ترزح تحت وطأة المعاناة بسبب الأحداث الجارية هناك·
وقال إن ''الهيئة'' شرعت فورا في تنفيذ توجيهات سمو رئيس الهلال الأحمر بتكثيف عملياتها الإغاثية للفلسطينيين وتقديم مساعدات إضافية للمتأثرين تتناسب مع حجم معاناتهم وتعينهم على مواجهة ظروفهم الراهنة·
وشددت على أن الهيئة تولي الأوضاع الإنسانية للفلسطينيين اهتماما كبيرا وتسعى من خلال برامجها المتنوعة والمتواصلة لتحسين ظروف الأشقاء في فلسطين وتوفير متطلباتهم الأساسية مشيرة إلى أن الهيئة ظلت متواجدة وسط الفلسطينيين ولم تغب عن الساحة الفلسطينية التي طالت معاناتها وتتفاقم مأساة سكانها الذين أنهكتهم الملمات وأقعدتهم المحن·
وقالت إن برنامج الهيئة الإغاثي يتم تنفيذه عبر جمعية أصدقاء الإمارات في قطاع غزة ويستهدف الشرائح والفئات الأكثر تأثرا بالأحداث الراهنة منوهة إلى أن عمليات الهيئة الإغاثية تجسد اهتمامها بالأوضاع المعيشية والصحية المتردية وتؤكد سعيها الحثيث للعمل على تحسينها ودرء المخاطر الإنسانية المحدقة بالفلسطينيين·
وأوضحت أن الهيئة فرغت مؤخرا من حفر عشرات الآبار الزراعية في القرى الفلسطينية لتجميع مياه الأمطار واستغلالها في العمليات الزراعية مشيرة إلى أن المشروع يهدف إلى توفير المياه اللازمة لري المحاصيل الرئيسية مثل الزيتون واللوزيات وزيادة إنتاج المزارعين من هذه المحاصيل وبالتالي تحسين أوضاعهم الاقتصادية و الاجتماعية إلى جانب توفير المياه للثروة الحيوانية في المناطق الريفية التي يعتمد سكانها على تربية الحيوان وتفتقر إلى المياه لذلك تعتبر هذه الآبار مصدرا حيويا لتوفير المياه الصالحة للشرب·
كما وفر المشروع فرص عمل للأهالي خلال عمليات الحفر والتشييد حيث وفر كل بئر تم تشييده حوالي 100 يوم عمل· وقالت صنعا الكتبي إن هذه المشاريع تمثل جانبا من جهود الهيئة ومشاريعها التنموية الرائدة في فلسطين خاصة في المجالات الصحية و التعليمية و الخدمية وخططها الإسكانية لتوفير المأوى الملائم للأسر التي دمرت منازلها وتشردت في العراء في ظروف قاسية·

وام

اقرأ أيضا