الاتحاد

الإمارات

«مدني العين» تدعو إلى تأمين المنازل خلال الإجازات

عمر الحلاوي (العين) - دعت إدارة الدفاع المدني في العين إلى تأمين المنازل بشكل كامل خلال فترة الإجازة الصيفية، والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية وإغلاق المكيفات ومراوح الشفط، وأسطوانات الغاز، والسخانات الكهربائية، محذرة من ترك الأجهزة الكهربائية دون تأمينها وإغلاقها بشكل كامل.
وأشارت إلى أن عدد حوادث الحرائق في مدينة العين وضواحيها بلغ خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، 201 حادث، وأن اسطوانات الغاز والتوصيلات الكهربائية للمكيفات وشفاطات الهواء، شكلت المسبب الأول لاندلاع تلك الحرائق والتي ترجع أسباب معظمها إلى الإهمال.
وقال المقدم راشد حمر عين الدرمكي مدير إدارة الدفاع المدني في العين، إن أسطوانات الغاز والتوصيلات الكهربائية، هي المهدد الأول والأكثر خطورة في المنازل، بالإضافة إلى المسابح التي حدثت فيها العديد من حالات الغرق، نتيجة تركها مكشوفة ومملوءة بالمياه مع خلو المنزل من أصحابه.
وأكد على أهمية تكليف شخص بالغ بزيارة المنزل بشكل دوري خلال غياب أصحابه في الإجازة الصيفية، للتأكد من عدم وجود تسربات من أنابيب المياه التي قد تغرق الأرضيات أو تطال التوصيلات الكهربائية مسببة حوادث خطرة، إضافة إلى ضرورة تنظيف المنزل قبل مغادرته للإجازة لمنع تراكم الأوساخ والميكروبات فيه.
ولفت إلى أن معظم الحرائق التي تندلع في المباني السكنية، تنجم عن الإهمال وعدم الالتزام باحتياطات السلامة وبشكل خاص في المطابخ والوصلات الكهربائية، إضافة إلى الخطر الذي تشكله اسطوانات الغاز في حال تخزينها بطريقة غيـر صحيحة، الأمر الذي يتسبب بكوارث انفجارها، وبشكل خاص خلال فصل الصيف، حيث يؤدي ارتفاع درجات الحرارة أحيانا، إلى انفجار الأسطوانة أو حـدوث مـاس كهـربائي مع استمـرار تشغيل الكهرباء.
وأضاف أن العام الجاري شهد وقوع أكثر من حادث انفجار أسطوانات غاز، بسبب عدم توفير شروط السلامة والوقاية من الحريق في تلك الاسطوانات إضافة إلى وضعها مكشوفة دون إحكام إغلاقها في بعض المطاعم.
وأوضح مدير الدفاع المدني في العين، أن حملات الدفاع المدني التوعوية تركز على مدار العام على الوقاية من الماس الكهربائي، الذي يؤدي في معظم الأحيان إلى حدوث حريق في المنزل وينتج عن تحميل المقابس الكهربائية أكثر من طاقتها الاستيعابية بتشغيل أكثر من جهاز كهربائي، ما يؤدي إلى تسخين الأسلاك وذوبان مادة البلاستيك العازلة التي تحميها وحدوث الماس الكهربائي.
وقال إن هناك العديد من الإرشادات الوقائية التي يجب اتباعها في حالة اكتشاف حريق في المنزل، وذلك بمغادرته فوراً مع أفراد العائلة، وأن يكون الخروج زحفاً على اليدين والركبتين إذا كانت هناك كثافة دخانية، واللجوء إلى السطح والبقاء فوقه حتى يتم إعلان احتواء الحادث في حالة كون الحريق في الدور الأرضي، والمنزل في الأدوار العلوية، والاتصال بالدفاع المدني على الرقم 997 وإعطاء وصف واضح لموقع الحادث مع ضبط النفس والهدوء أثناء الوصف، بالإضافة إلى اتخاذ بعض الإجراءات في حالة القدرة على ذلك، مثل فصل التيار الكهربائي من القاطع الرئيس وإغلاق محابس الغاز، واستخدام الطفاية اليدوية المتوافرة في الموقع إذا كان الحريق محدوداً، وإبعاد المواد الخطرة من موقع الحادث، وعدم التصرف بطريقة قد تلحق الضرر بالآخرين.
وذكر أن بعض حوادث الحريق تنشب في البيوت نتيجة اشتعال أعقاب السجائر في إحدى زوايا المنزل، مضيفاً أن الاهتمام والتأكد من تركيب ووضع التوصيلات الكهربائية حسب أنظمة ومعايير السلامة المعتمدة، يعد من أهم شروط الصحة والسلامة في المنزل.

اقرأ أيضا