الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» يوسع مشروع الصف الإلكتروني العام المقبل

الخييلي يكرم أحد الطلاب (من المصدر)

الخييلي يكرم أحد الطلاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن مبادرة الصف الإلكتروني التي أطلقها المجلس تجريبياً بداية العام الدراسي الحالي في 6 مدارس في الصفين الثالث والرابع، حققت نجاحاً ملحوظاً، الأمر الذي دفع المجلس إلى دراسة التوسع في تطبيقها خلال العام الدراسي المقبل في عدد من المدارس، يحدد في وقت لاحق ويتراوح بين 10 إلى 15 مدرسة كمرحلة أولى، تعقبها مراحل أخرى حتى يتم تعميمها على جميع المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي.
وقال في كلمته، خلال حفل تكريم طلاب ومعلمين وإداريين في المدارس التي طبقت تجربة الصف الإلكتروني، إن الفضل في نجاح التجربة، يعود إلى جهود الهيئة التدريسية والإدارات المدرسية وأولياء الأمور، وقناعتهم بالفوائد العديدة التي ستعود على الطلبة والهيئة التعليمية على حد سواء من تطبيقها، حيث أسهمت في إشباع رغبات الطلبة وتعلقهم الشديد بالتقنيات الحديثة كالكمبيوتر وأجهزة الآي باد والآي فون وغيرها من الوسائل التقنية.
وأضاف معاليه أن الإقبال المتزايد على الالتحاق بمدارس التعليم العام في أبوظبي، والذي ظهر بوضوح منذ العام الدراسي الماضي، يعود إلى قناعة الأهالي بما وصل إليه التعليم في مدارس إمارة أبوظبي الحكومية من تطور ملحوظ، نظراً لتوافر البيئة التعليمية المتميزة والمحفزة للطالب والمعلم على حد سواء.
وأكد معاليه أن هذا التطور ثمرة لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، والمتابعة المستمرة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وحرص المجلس على الارتقاء بالمنظومة التعليمية إلى أعلى المستويات.
وقال إن التعليم في أبوظبي يركز على تعزيز مهارات الطلبة في البحث العلمي والتفكير المنطقي وحل المسائل وإتقان مهارات استخدام التقنيات الحديثة وإتقان اللغتين العربية والإنجليزية، وغرس قيم الولاء والانتماء والعمل الجماعي في نفوسهم، وذلك بهدف تأهيلهم بالصورة الصحيحة لاستكمال تعليمهم العالي والاستعداد الجيد لسوق العمل ومواجهة التحديات المستقبلية.
وقال ريتشارد ميهرر مدير مشروع في مجلس أبوظبي للتعليم، إن المجلس قيم التجربة بالتعاون مع المعلمين والإدارات المدرسية والطلبة وأولياء الأمور، للوقوف على نتائجها، والتي أكدت أن برنامج الصف الإلكتروني قدم خدمة كبيرة للطلبة، لافتاً إلى أن الهدف من المشروع هو تسليح الطالب بمهارات تتماشى مع متطلبات القرن الحادي والعشرين وتمكن الطلاب من مواجهة التحديات والصعوبات في التعليم العالي وسوق العمل، مشيراً إلى أن عدد الطلبة الذين استفادوا من هذه التجربة بلغ نحو 300 طالب وطالبة في الصفين الثالث والرابع، حيث تم ربط أجهزتهم مع المعلمين من أجل التأكد ومتابعة ما يشاهده الطالب عبر جهازه المحمول.

اقرأ أيضا