الاتحاد

أخيرة

سرقة ثانية لرأس وحيد قرن بمتحف في بلجيكا

سرق رأس وحيد قرن من متحف العلوم الطبيعية في بروكسل بعد أقل من شهر على وقوع حادثة مماثلة في لييج مع العلم أن قرون هذا الحيوان مرغوبة جداً في آسيا لمنافعها الجنسية المزعومة.
وأوضح المتحف في بيان له “عند ساعة الإقفال، سرق ثلاثة أشخاص رأس وحيد قرن أسود يسمى (ديسيروس بيكورنيس) معروضاً في واجهة في قاعة الثدييات”. وأضاف “سهل شخص رابع كان ينتظرهم في سيارة خلف المتحف عملية فرارهم. رصد حارس القاعة هؤلاء الأشخاص ونبه بقية الحراس. ولكن كل شيء حصل بسرعة كبيرة وتمكن السارقون من الفرار من دون أن نتمكن من إيقافهم”.
واتخذ المتحف الواقع بالقرب من مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل والمعروف بجمعه هياكل الديناصورات العظمية “تدابير أمنية إضافية” و”سحب من القاعة النماذج التي قد تثير مطامع السارقين”، على ما ذكر المصدر نفسه. وتقدم المتحف بشكوى إلى الشرطة. في 16 يونيو، اقتلع رجل رأس وحيد قرن محشو وسرق أحد قرنيه في متحف علم الحيوان في لييج. وعندما ضبط السارق، قام برش موظفي المتحف بالغاز المسيل للدموع وتمكن من الفرار في سيارة تحمل لوحة هولندية ويقودها شريكه. وقد أوقفت الشرطة الرجلين اللذين يحملان الجنسية البولندية في الوقت نفسه بينما كانا متوجهين إلى الحدود الهولندية. أما قرن وحيد القرن، فأعيد إلى المتحف في لييج.
وشرح السارق للمحققين أنه كان سيضع غنيمته على أسفل تمثال في هيلموند في هولندا حيث سيتسلمه وكيل لم تحدد هويته بعد مقابل مبلغ 3 آلاف يورو، على ما أوردت وكالة “بيلغا” للانباء.
وتجدر الإشارة إلى أن القرن الأمامي لوحيد القرن المصنوع من مادة الكيراتين الموجودة في الأظافر والشعر والحوافر مرغوب جدا في الصين لمنافعه الجنسية المزعومة. وقد يصل سعر القرن الواحد إلى 14 ألف دولار في السوق السوداء.

اقرأ أيضا