الاتحاد

الإمارات

«الوطني للوثائق والبحوث» ينظم محاضرات بجامعة زايد

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت إدارة البحوث والخدمات المعرفية في المركز الوطني للوثائق والبحوث، عدداً من المحاضرات التدريبية في جامعة زايد بدبي، ضمن سلسلة المحاضرات التي تنظمها في مؤسسات التعليم العالي في سياق مشروع التاريخ الشفاهي.
وسلط فريق المركز خلال المحاضرات، الضوء على منهجية البحث العلمي وأساليب جمع المواد التراثية، وطرق إجراء مقابلات التاريخ الشفاهي مع المعمرين من مواطنين ومقيمين شاركوا في نهضة دولة الإمارات وقيام اتحادها.
وتستهـدف هذه المحاضـرات تعزيز الخطة الاستراتيجية للمركز، التي تسعى إلى تعزيز الهوية الوطنية وتوثيـق ذاكـرة الوطن.
وناقش فريق المركز برئاسة الدكتورة عائشة بالخير مديرة إدارة البحوث والخدمات المعرفية، جوانب هامة في الأعمال الفنية التي قدمتها الطالبات حول مشروع خور دبي، والجوانب المتعلقة بتطويره وحفظ خصوصيته، وقد أثرى ذلك مشاريع تخرج طالبات كلية الآداب والعلوم المتخصصات في الفنون البصرية، والتصميم الجرافيكي، والتصميم الداخلي.
ودعا فريق المركز الوطني للوثائق والبحوث طالبات جامعة زايد في دبي، لزيارة مقر المركز للاطلاع على مشاريع قسم التصميم الفني فيه وإنجازاته، وعلى مقتنيات المركز من الوثائق والمخطوطات، والصور والتسجيلات التي تعنى بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأشادت الدكتورة عائشة بالخير بالمشاريع والأعمال الثقافية الجادة التي أنجزتها الطالبات وبأثرها الكبير في الحس والوعي الفني، معتبرة إياها بذوراً للابتكار والإبداع، وأكدت أهمية الشراكة بين المركز الوطني للوثائق والمؤسسات الأكاديمية في إعداد أجيال من الخريجين المؤهلين لمتطلبات ميادين العمل.
يذكر أن مشـروع التاريـخ الشفاهي يعنى بتسجيـل تاريخ وتـراث دولة الإمارات العربية المتحدة، والتوثيق عن طريق الروايات الشفاهية، وما تناقلته ذاكرة المعمرين والمخضرمين، ويستهدف رصد الأحداث التاريخية ونمط الحياة في الماضي لحفظ خصوصيات مجتمع الإمارات المادية والمعنوية للأجيال القادمة.

اقرأ أيضا